جولة على ديكور منزل عالمة الفلك ماغي فرح

تعيش الإعلامية وعالمة الفلك اللبنانية ماغي فرح في بناء أنيق يرتفع فوق رابية خضراء تُشرف على بيروت مع زوجها المحامي جوزف الشامي، ضمن شقّة "دوبلكس"، تمتد مكوّناتها على 700 متر مربّع، وتحديداً في منطقة تسمى "الحازمية"، تبعد عن العاصمة بيروت 6 كلم تقريبًا.

 

 


مدخل المنزل

باب ضخم يصادف زائري منزل ماغي، اذ، ينفتح الباب المزدان بمقابض نحاس على نصف جدار، يفصل الصالون عن المدخل، وتتكئ عند أسفله خزانة "أنتيك"، تحمل قطعتين يابانيّتين مشغولتين من البرونز المطلي بالذهب.

 

4 صالونات في الشقة


يضمّ قسم الاستقبال 4 صالونات وغرفة طعام  تتسع لحوالي 12 شخصًا.

وتتوسّط طاولة من الخشب ذات سطح زجاج الجلسة، تحمل عدداً من "اكسسوارات" الكريستال.

ويلاحظ وجود دائرة كبيرة في سقف الصالون على شكل لوحة، تُشعر المرء إثر رؤيتها بأنّه ينظر إلى الفضاء.

 

 

صالون زهري

يسيطر اللون الزهريّ ومشتقاته على الصالون الثالث الإنجليزي الطراز. وتخبئ الخزانة التي تتقدّمها واجهة من زجاج آنيةً نادرةً. وتعلو قاعدة البرونز التي تجاورها تحفتان بارزتان بلونهما الملكيّ ومجموعة من الصور النادرة.


ويلاحظ وجود المقتنيات الجذّابة التي تعود إلى أهل المالك في الصالون الرابع من المنزل، أبرزها زوج من المزهريّات مشغولان من "البورسلان"، يتموضعان داخل خزانة، تحمل أيضاً "اكسسوارات" قديمة مشغولة من البرونز

 

 


غرفة الطعام

وتزدان غرفة الطعام باللوحات وأطباق "الليموج" الزرقاء، فيما تتدلّى ثريا برونز رائعة من السقف. ويفصل عمودان من الرخام بين ركن الطعام والصالونات، تتموضع عليهما آنيتان من الخزف الياباني النادر. 

 

غرفة نوم كلاسيكية

وتشغل الطبقة العلوية غرفة نوم كلاسيكيّة ومكتب وغرفة كبيرة للمدفأة، يفترشها أثاث جلديّ مميّز

 

مطبخ عملي

وتطغى خامة الخشب الفاتح على الخزائن في المطبخ العملي

مصعد داخلي

يربط بين الطابقين في المنزل مصعد داخلي، يوصل مالكته الى غرفة النوم مباشرة أو أي غرفة في الطابق العلوي، في حال لا تريد استخدام السلالم.

 

 

 


 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

أضف تعليقا