اختيار زهور الزفاف

لا يكتمل حفل زفاف من دون ورود تزيّنه، خيارات متنوّعة ترتكز على أمور عدّة منها الذوق، المكان وغير ذلك. وكأيّ تفصيل صغير لهذا اليوم الكبير يحتاج إلى درس مفصّل ودقيق بدءاً من النوع، ثمّ اللّون وأيضاً التكلفة الماديّة.

تحتاجين لتزيين هذه المناطق بالزهور:

الحفل:

يحدّد مكان انعقاد الحفل كميّة ونوع الزهور، قد تكون الورود الصناعيّة خياراً أقلّ كلفة وقد تبدو حقيقيّة إنْ كانت مصنوعة بشكل دقيق ومرتّب. أمّا إذا كان حفل الزفاف في فناء خارجيّ أو حديقة فما من حاجة إلى زهور.
العشاء :

كوني مبتكِرة في ما يخصّ زهور حفل الاستقبال. فبدلاً من وجود مجموعة من الزهور الطويلة على كلّ طاولة، يمكنكِ اختيار وعاء يحتوي رؤوس ورد الجربيرا والشموع العائمة، فقد يكون هذا خياراً أقلّ ثمناً. بإمكانكِ أيضاً استخدام زهور حفل الاستقبال لحفل العشاء ولا حرج في أن تطلبي من الأصدقاء نقلها.

الزفاف:

زهور باقة العروس هي الأهمّ، وكسواها من زهور الحفل هناك خيارات عدّة من النوع إلى اللّون والشكل الذي يتناسب مع فستانكِ. لستِ أنتِ فقط، وصيفات العروس عادة ما يحملن نسخة مصغّرة من باقة العروس، كذلك العريس ورفقاؤه يضعون زهرة من نوع زهور باقتكِ تتّسم بصغر حجمها وببساطتها. أمّا إذا اخترتِ الزهر ليزيّن شعركِ فهو أقلّ كلفة من التاج المرصّع.

أهميّة ومعنى

خلال القرن التاسع عشر، تمّ استخدام هدايا من الزهور والنباتات، وفي العصر الفكتوريّ ازداد الاهتمام بلغة الزهور وتنسيقها لإرسال رسائل مشفّرة، سامحة للمرسل التعبير عن مشاعره التي لم يستطع التصريح بها في مجتمع العصر الفكتوريّ. غالباً ما كان يتبادل أفراد هذا المجتمع المزوّدون بمعجم الزهور "باقات الزهور الناطقة" الصغيرة التي تدعى أكاليل والتي يمكن ارتداؤها أو حملها كحليّ.

قبل انتقائكِ لنوع الزهور الذي تريدينه لتزيين حفل زفافكِ إليكِ بعض المعاني لبعض الأنواع لمعرفة دلالتها فتختصر ما تودّين البوح به لعريسكِ.

• الورد " الروز" هو الأكثر شعبيّة في الوقت الراهن لباقات الزفاف، الكورساج على صدر الثوب أو على اليد، وللطاولات.يرمز للحبّ، الفرح والجمال. للورود الملونة المختلفة معانٍ مختلفة فالورود البيضاء تشير إلى البراءة، والعاجيّة للدقة، والورود الحمراء ترمز للعاطفة، أمّا الورديّة الداكنة أو الخمريّة تعرب عن امتنان الزوجين لبعضهما البعض.

• زنابق "كالا" زهور الجمال، مألوفة للغاية حاليّاً، تعمل على إضافة عنصر من الأناقة والرقي لحفل الزفاف ، ويمكن استخدامها بمفردها لخلق باقة بسيطة أو كقطعة وسطيّة على الطاولات.

• الأقحوان مثاليّة لباقات الزفاف لإمكانيّة الجمع بينها وبين زهور أخرى، لا رائحة لها واسمها يعني الزهرة الذهبيّة. ترمز إلى الثروة، الوفرة والحقيقة، وكلّها أمور موضع ترحيب في أيّ زواج.

• الأوركيد خيار مألوف لحفلات الزفاف لمظهرها الملفت، ورغم سعرها المرتفع هي أيضاً خيار جيّد للدلالة التي تشير إليها : الحبّ والجمال.

• الزنبق الزهرة الأنسب لعرس سيقام في موسم الربيع، متوفّرة في عدّة ألوان، لكنّها هشّة جدّاً وتذبل بشكل سريع. ترمز إلى العاطفة والحبّ الخالد.

زهور يجب تجنّبها لحفل الزفاف

هناك بعض الزهور التي قد تكون جميلة المظهر، ولكن لها معنى سلبيّاً. إنْ كانت إحداها مفضّلة لديكِ يمكن تجاهل هذه الخرافات واختيارها.

زهرة الدلفيون ترمز للخيانة والخزامى على عدم الثقة، وهي بالتأكيد ليست العواطف التي تريدين ربطها بحفل زفافكِ. استثني أيضاً الزنبق الأصفر وقفاز الثعلب ، فهما يرمزان لعدم الإخلاص وعدم الصدق. تدلّ وردة عيد الميلاد على فضيحة، والقطيفة على الحزن، لذلك ربّما من الأفضل تجنّبها كذلك.

إن اخترتِ فكرة تضمّ اللّون الأصفر لزفافكِ تجنّبي القرنفل الأصفر فهو يظهر الازدراء، أمّا الأقحوان الأصفر فدلالة على الحبّ القليل، والورود الصفراء تعني الغيرة. كوني حذرة كذلك مع الزهور الحمراء فمعنى القرنفل الأحمر يرمز لانكسار القلب، والخشخاش الأحمر للعزاء.

للزهور معانٍ مختلفة، استخدمي هذا المرجع لتحديد أيّ نوع من الزهور ترغبين.
 

أضف تعليقا