أضرار الماء أثناء وبعد الطعام

تناول السوائل وخاصّة الماء ضرورة لجسم الإنسان. عديد من الدراسات العلميّة تناقضت نتائجها بين إمكانيّة تناول السوائل في أيّ وقت يشعر فيه الإنسان بالعطش وبين تحذير من تناولها أثناء الوجبات أو بعدها لما تسبّبه من أضرار في الجهاز الهضميّ وخاصّة المعدة.

هذا وفنّد أطبّاء تلك الأضرار التي يتسبّب بها شرب السوائل بعد تناول الطعام أو خلاله ومنها:

• إبطاء عمليّة الهضم والامتصاص في الجهاز الهضميّ، ممّا يتسبّب بأضرارفي المعدة.

• شرب السوائل مباشرة بعد الانتهاء من تناول الطعام يقلّل من إفراز العصارة التي تهضم الطعام، ممّا يسبّب بطء عمليّة الهضم، وتآكل غشاء المعدة.

هذا وذكرأطبّاء أنّأخطر السوائل التي تسبّب تخمّراً في المعدة وتكوّناً للغازات هي:

• السوائل المحتوية على السكّر.

• السوائل التي تشرب عند تناول الحلويات.

ولكن هذا لا يعني عدم شرب الماء أو السوائل المفيدة في أوقات أخرى غير أوقات تناول الطعام، وذلك لفوائدها الكثيرة، ومنها:

• شرب الماء يساعد على زيادة معدّل عملية الأيض "الحرق" فيحرق جسمكِ العديد من السعرات الحراريّة.

• يكسب الجلد اللّيونة.

• يعمل على ترطيب المفاصل وليونة حركتها ويحميها من الكدمات.

• يجدّد حيويّة خلايا الجسم جميعها.

• ينشّط الجهاز الهضميّ وعمليّة الإخراج.

• يمنح الجسم الرطوبة الكافية.

• ينظّم درجة الحرارة في الجسم.

• يعمل على تخليص الدّم من السموم والرواسب.

سمات :
أضف تعليقا