أب يتعرض للدغة كوبرا أثناء علاجه من كورونا ويصاب بالعمى والشلل

تعرض أب بريطاني مقيم في قرية في شمال غرب الهند للدغة أفعى الكوبرا أثناء تلقيه علاج كورونا في منزله مما أصابه بالعمى والشلل، وقد تم نقله للمستشفى في العناية المركزة لتلقي العلاج. وبحسب موقع «ميرور» يعيش «إيان جونز» عامل الرعاية الصحية السابق مع عائلته في جودبور بولاية راجاستان في الهند منذ شهور حيث يدير مؤسسة سابريان (مؤسسة اجتماعية مدعومة من الجمعيات الخيرية تهدف إلى مساعدة الناس على الخروج من الفقر) في جزيرة وايت. وقد أخبرت عائلته عن صدمتهم لما حدث فهم يصفونه بأنه «مقاتل» ويأملون في أن يكون العمى والشلل مؤقتين.

بينما صرح السيد «سيب» نجل «جونز» أن والده أصيب في وقت مضى بالملاريا وحمى الضنك وأخيراً فيروس كوفيد -19 لكنه ظل حازماً في تصميمه على البقاء في البلاد ومواصلة عمله لمساعدة الناس الذين يحتاجون إلى دعمه.


قال: «لم يكن قادراً على العودة إلى الوطن بسبب الوباء وكأسرة فهمنا رغبته في الاستمرار في دعم العديد من الأشخاص الذين اعتمدوا عليه. كنا قلقين بشأنه بشكل طبيعي، وبعد ذلك عندما سمعنا أنه تعرض للدغة ثعبان مميتة على رأس كل ما مر به، لم نستطع تصديق ذلك».
«إن حالته مستقرة في الوقت الحالي على الرغم من أنه يعاني من شلل في ساقيه والعمى، ونأمل أن يكونا مؤقتين، لكن من الواضح أنه سيحتاج إلى البقاء في المستشفى هناك لبعض الوقت. نحن ممتنون للغاية لزملائه هناك الذين تجمعوا حوله في وقت حاجته، كما فعل من أجلهم».

تساعد مؤسسة سابريان حوالي 70 حِرَفياً هندياً تتراوح أعمارهم بين 18 و87 عاماً من خلال توفير التدريب على استيراد وبيع الحرف والأثاث في المملكة المتحدة بطريقة مستدامة وأخلاقية.
قال «مايك بولبيت» مدير العمل المجتمعي لجزيرة وايت الهندية: «لقد وضع «إيان» الكثير على المحك لمواصلة دعم الناس في الهند الذين يعمل معهم، ويعيش في ظروف صعبة ويبتعد عن عائلته وأصدقائه في الجزيرة معظم أيام السنة».

أضف تعليقا