حركات بالشعر تثير الزوج اثناء العلاقة الحميمة 

يمكن القيام ببعض الحركات بالشعر ان يثير الزوج اثناء ممارسة العلاقة الحميمة. فالكثير من الرجال يحبون الشعر الطويل المنسدل على الظهر والكتفين. ومن المهم اثناء اللقاء الحميم ان تستخدم الزوجة كل عناصر جاذبيتها لكي تحفز الرغبة لدى زوجها وتساهم في انجاح العلاقة الحميمة. وهذا ابرز ما يجب معرفته عن حركات بالشعر تثير الزوج اثناء اقامة العلاقة. 

 

طريقة حركات شعر لإثارة الزوج 
 

يعتبر القيام بحركات بالشعر من افضل الطرق التي يمكن ان تساعد على تحفيز الرغبة لدى الزوج وعلى زيادة تعلقه بزوجته وخصوصاً اثناء اقامة العلاقة الحميمة. وفي هذه الحالة لا بد  للأخيرة من ان تتبع هذه النصائح. 
-    ترك الشعر مبللاً بعد الاستحمام وتسريحه الى الخلف. فهو في هذه الحالة يلفت اهتمام الرجل اكثر من الشعر الجاف. ومن المفيد ان يتم لفه بالمنشفة وفرده امام ناظريه. 
-    يمكن ايضاً اعتماد تسريحة غير منظمة مثل الـbun او الكعكة غير المرتبة والتي تنسدل منها الخصلات المبعثرة. فهذا ايضاً قد يلفت نظره بشكل كبير. 

 


-    فرد الشعر امام الزوج في موعد العلاقة الحميمة وجعله ينسدل على الكتفين من خلال تحريك الرأس الى اليمين والى اليسار. فهذا يعتبر من عناصر الجاذبية المهمة بالنسبة الى الرجل. 
-    كذلك يمكن الزوجة ان تعمل على تسريح شعرها بواسطة اناملها عن طريق تمريرها بين الخصلات بغنج ودلال. 
-    يمكن ان ترفق ذلك ببعض الحركات الاخرى منها ارتداء بعض الملابس اللافتة ورش العطر ذي الرائحة الجذابة. كما يمكنها تطبيق مستحضرات المكياج في حال كان الزوج يحب ذلك. 

 

فوائد الاهتمام بالشعر في العلاقة 


يعتبر القيام بحركات بواسطة الشعر من الطرق التي تساعد على اضافة التغيير الى العلاقة الزوجية. فقد اشارت دراسة حديثة الى ان الرجل سريع الملل بطبيعته وان هذا يمكن ان ينعكس حالة من الفتور في ما يتعلق بعواطفه تجاه زوجته. ولهذا يتعين على الاخيرة ان تراعي هذا الطبع وان تحرص على اجراء بعض التعديلات على مظهرها بين الحين والآخر. وهذا ما جاء في معطيات الدراسة. 
-    لا يشمل الاهتمام بالاعمال المنزلية ومتطلبات الزوج اليومية الطريقة الافضل التي تجعل الرجل ينجذب الى زوجته. فمن الضروري ان تقوم الاخيرة ببعض الخطوات التي تساعدها على جذبه اليها وعلى تأمين الاستقرار في الحياة الزوجية عموماً وفي العلاقة الحميمة خصوصاً. 

 


-    على الزوجة ان تهتم بمظهرها وان تحرص بين الحين والآخر على تغيير اللوك واعتماد اطلالة مختلفة عن تلك التي اعتادها الزوج. وفي هذه الحالة يمكنها، بحسب الدراسة، ان تعمل مثلاً على تغيير لون شعرها او قصته أو طريقة مكياجها. ومن المهم ان تسأله رأيه لأن بعض الرجال يحافظون على صمتهم الى ان يتم سؤالهم عن موقفهم. 

 


-    من الضروري ان تهتم الزوجة ايضاً بشكل جسمها وان تحافظ على رشاقتها من دون ان تصل الى مرحلة النحول. وفي هذه الحالة يمكنها ان ترتدي الملابس التي تعجب الزوج وان تحظى باهتمامه وان تحول ناظريه عن عارضات الازياء والفنانات وكل عناصر الجذب التي يمكن ان تقدمها له مواقع التواصل الاجتماعي وشاشات التلفزيون وغيرها من وسائل التواصل المختلفة. 
-    تشدد الدراسة على قيام المرأة بحركات بالشعر لإثارة الزوج لأن لهذا العنصر في المظهر اهمية كبيرة جداً في هذا السياق. فهو يشكل طريقة من ابرز الطرق التي تساهم في تعميق العلاقة بين الزوجين.    

 

 

أضف تعليقا