4 نساء سعوديات لامعات في أرامكو

 في أرامكو السعودية يتم اعتماد سياسة تمكين المرأة في الصناعة ودمجها ورفع مستواها، من خلال مجموعة من الرائدات السعوديات اللواتي يعملن في شركة النفط العالمية المستوى. وتعمل هؤلاء العالمات السعوديات الرائدات على تحدي الحدود بقيادتهن لمشاريع ابداعية في مركز البحث والتطوير في أرامكو، حيث تشجّع كل منهنّ، وهن رائدات وملهمات حقاً في مجالاتهن، المزيد من النساء السعوديات على الانضمام إلى القوى العاملة، عبر مقترحات مستدامة جديدة، والعمل على إختراعات تالية.

لنلتقِ بهنّ في ما يلي:

 

دكتورة حليمة العمري

 4 نساء سعوديات لامعات في أرامكو - دكتورة حليمة العمري

 

هي عالمة مختبرات في مختبر Material Design Lab في مركز البحث والتطوير التابع لـ أرامكو السعودية. أم لطفلين، تحمل شهادة الدكتوراة من جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا، منتسبة لمعهد ماساتشوسيتس للابحاث، ومرشحة قادمة لترؤس مجموعة Female Saudi Social Innovative Group.

تلتزم الدكتورة حليمة العمري وفريق أرامكو بإنتاج بلاستيك يتحلل عضوياً، وتسعى لتقديم جيل جديد منه، حتى لا يشكل نفايات سامّة على الكوكب، حيث تقول في هذا الشأن: "لأننا جميعا نعلم أنّ البلاستيك يجعل حياتنا أفضل وأكثر صحة وأمناً، أسعى لإيجاد حلول مستدامة لمشاكل متعلقة بمادة البلاستيك، حيث يستهدف عملي توليد حلول للمخلفات التي تضرّ الارض".

 

دكتورة إيلاف أحمد

 4 نساء سعوديات لامعات في أرامكو - دكتورة ايلاف احمد

 

انضمّت إلى أرامكو السعودية عام 2018 كعالمة مختبرات، ضمن فريق برنامج تحلية المياه، وهو جزء من قسم معالجة الزيت والغاز في مركز البحث والتطوير التابع لـ أرامكو، وهي من قادة المشروع ضمن فريق يجمع عشرة علماء يعملون على مشروعات بحثية مختلفة حول تقنيات مختلفة لتحلية المياه.

المياه المحلاة هو مصطلح وارد في مجال الزيت، لوصف المياه التي تعتبر منتجاً ثانوياً لإنتاج الزيت والغاز الطبيعي، إذ يترافق عادة مع احتياطي الزيت والغاز، مياه مضافة إلى الهايدروكربون، ومن المهم جداً إيجاد حلول تكنولوجية لمعالجتها واستغلالها لغايات هادفة.

تحمل دكتورة إيلاف أحمد شهادة بكالوريوس من جامعة الملك عبد العزيز، وماجستير ودكتوراه من جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا تخصص علوم وهندسة بيئة.

 

اقرئي أيضاً: 5 طاهيات سعوديات لفتن أنظار الذواقة 

 

عبير الجبر

 4 نساء سعوديات لامعات في أرامكو - عبير الجبر

 

انضمّت إلى أرامكو السعودية عام 2017 لتكون مهندسة في قسم الشركة للوقاية من الحرائق، وبعد أن اصبحت مرخّصة ومختصة في إطفاء الحرائق الجزء الأول والثاني، بشهادة مفتشي الحرائق  NFPA، خضعت هذه الرائدة في مجالها لتدريب بدني مكثّف، واجتازت اختبارات طبّية ومهاراتية  لنيل الوعي المطلوب في مكافحة الأزمات الخطيرة وإدارتها.

تقول عبير الجبر: "أشعر بالفخر لكوني جزءاً من مسيرة تطوّر المملكة التاريخي، ولحملي شهادة مختصّة في مجالي، وبمجرّد تقبل المجتمع هذا التطوّر، سيزداد عدد النساء المنتسبات لمجالات سبق سيطرة الرجال عليها. التنوّع هو أمر مطلوب لإكمال المهارات والمواهب والمنظور حول كل شيء".

 

إسراء م.الحبشي

 4 نساء سعوديات لامعات في أرامكو - اسراء الحبشي

 

منذ تخرجها في عام 2016 في مجال الهندسة الكهربائية وتقنية النانو والمايكرو سيستم، عملت إسراء الحبشي في مركز البحث والتطوير التابع لـ أرامكو كعضو من فريق الطاقة المستدامة. بالتعاون مع جامعة الملك عبدلله للعلوم والتكنولوجيا، تعقد الحبشي تجربة تلو الأخرى لتطوير كفاءة الخلايا الشمسية والمعادة اللافلزية، ويرتكز عملها على استكشاف قدرات العناصر غير المتآكلة في المجالا  ذات الحركة والتنقّل والبناء والتغليف.

يتكوّن نهارها من تبديل بعض المتغيّرات، بعضها مفروض وبعضها لا، بهدف اكتشاف أيّ الظروف والعناصر توفّر أفضل النتائج.

تقول إسراء م.الحبشي: "قد يكون تكرار فعل الأمر ذاته مرهقاً، إلا أنّ ملاحظة اختلاف النتائج من أقل تغيير يفتح رؤية اوسع لما يمكن فعله. أطمح أن أجاري أهداف ارامكو السعودية، وأن يشمل عملنا كافة نواحي الإبداع".

أضف تعليقا