كل ما يجب معرفته عن الزنجبيل للصحة والبشرة والتخسيس

اشتهر استخدام الزنجبيل منذ القدم لفوائده العديدة؛ إذ يتميّز بخصائص مطهرّة وهامة في علاج العديد من المشكلات سواء صحية أو جمالية، وحتى فيما يخصّ الرشاقة والتنحيف. ولمعرفة المزيد حول الزنجبيل وفوائده وطرق استخدامه وكذلك أضراره، تابعوا مع "الجميلة" السطور الآتية:

 

 

الزنجبيل

 

فوائد الزنجبيل الصحية

فوائد الزنجبيل

 

يتميّز الزنجبيل بفوائد صحية جمّة، إليك أبرزها:

  • تخفيف آلام البطن وتقلصات العضلات المؤلمة والصداع النصفي، ليس هناك أكثر فعالية من مضغ الزنجبيل مثل العلكة. وهو أيضا الحل للتلخص من غازات البطن.
  • تخفيف مشاكل الجهاز الهضمي؛ لاحتوائه على المركبات الفينولية في الزنجبيل تساعد على تخفيف تهيجات الجهاز الهضمي وتحفيز اللعاب وإنتاج الصفراء والتخلص من تقلصات المعدة. وأيضاً يحد من النفخة ويُعالج مشكلة الغازات.
  • يساعد الزنجبيل في تخفيف أو وقف تشكيل المركبات الالتهابية.
  • يسهم الزنجبيل في تحسين الجهاز المناعي. تناولي كمية صغيرة فقط يومياً لتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية عن طريق تقليل مخزون الدهون في الشرايين.
  • يُخفف من آلام داء الشقيقة من خلال الحد من تأثير الهرمونات الالتهابية. كما تفيد دراسات أخرى بأن تناول الزنجبيل قد يساعد على علاج  التهاب المفاصل. كذلك  يُنصح بإضافته مسحوقاً إلى الأطباق اليومية الأشخاض الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • يخفف الزنجبيل أعراض عسر الطمث وكذلك آلام الصداع النصفي وآلام العضلات وغيرها.
  • يدمر الخلايا السرطانية؛ إذ يمتلك الزنجبيل خصائص مضادة للسرطان. وقد توصل باحثون من خلال تلك الدراسات إلى أن الزنجبيل عمل على تدمير الخلايا السرطانية في المبيضات لدى بعض النساء.
  •  يعالج الغثيان. وقد أظهرت دراسة حديثة أن مفعول الزنجبيل يعادل ذلك الذي يتسم به دواء السكوبولامين الذي يستخدم عادة للحد من الشعور بالدوار أثناء الجلوس في إحدى وسائل النقل من دون أي تأثيرات سلبية مثل النعاس.
  •  يخفض مستوى السكر في الدم.
  • يتسم الزنجبيل بأنه مضاد ممتاز لتخثر الدم وبأنه أكثر فعالية في هذا الصدد من الأسبرين. لكن الخبراء ينصحون الأشخاص الذين يتناولون أدوية مسيلة للدم  بعدم استهلاك الزنجبيل خوفاً من حصول نزيف.
  • الزنجبيل يخفف آلام الدورة الشهرية. لذا، يمكن للنساء اللواتي يعانين من آلام شديدة خلال فترة الطمث تناول الزنجبيل في بداية الدورة، لأن هذا يساعد على تخفيف آلام الدورة الشهرية. علاوة على ذلك، الاستهلاك المنتظم للزنجبيل قد يساعد على تنظيم واستقرار الدورة الشهرية.
  • تساعد الخصائص العلاجية للزنجبيل في الحفاظ على صحة الجهاز التناسلي.
  • يمنع الشعور بالغثيان خلال السفر. ويمكن مضغ الزنجبيل أو تغليفه بالسكر إذا كنت تخططين للسفر. فالزنجبيل عشبة يتم امتصاصها ببطء من قبل الجسم.
  • يساعد في منع مشاكل التنفس، فهو مفيد أيضاً للرئتين والقلب. إذا كنت تعانين من مشاكل مثل الربو أو التهاب الشعب الهوائية، عليكِ إضافة الزنجبيل إلى أطباقك لتسريع الشفاء والتعافي.
  • يعالج وبشكل فعّال الانفلونزا ويحدّ من آلام السعال، ويُعالج وبحّة في الصوت.

 

طرق استخدام الزنجبيل بوصفات

فوائد الزنجبيل

الزنجبيل يكشف عن الالتهابات ويكافح الألم وليس له مثيل في عالم التوابل لأنه يخفف آلام الالتهابات مهما تكن طبيعتها. إذا استمر الدم بالتدفق في أجزاء الجسم، خذي الزنجبيل مع الشاي واشكري الله لأنه خلق لنا هذه التوابل. إليك لمحة عن الوصفات المختلفة اللذيذة لتناول الزنجبيل.

كما ويمكن إضافة الزنجبيل إلى الأرز مع الفلفل الأخضر والثوم. ويمكن تناول الزنجبيل على شكل سائل، أي على شكل عصير لأنه يمكن إضافته إلى عصير التفاح أو الأجاص، فعصير الفواكه بالزنجبيل لذيذ جداً وله طعم لا يقاوم. ويمكن أيضاً صنع حلوى بالزنجبيل.

 

 وصفة الزنجبيل لعلاج الزكام

فوائد الزنجبيل

 المكوّنات:

  • حبّتان من الحامض (الليمون)، ويُفضّل أن تكونا عضويّتين.
  • قطعتان من الزنجبيل بحجم السبابة.
  • عسل عضويّ.

طريقة التحضير:

  • قطّعي حبّتي الحامض إلى شرائح عرضيّة.
  • قطّعي الزنجبيل إلى قطع صغيرة الحجم.
  • ضعي قطع الحامض والزنجبيل في وعاء قدره 360 مل.
  • صبّي فوق الحامض والزنجبيل العسل.
  • اخلطي جيّداً.
  • أغلقي الوعاء بإحكام، وضعيه في البرّاد، إلى أن تتحوّل الخلطة إلى صيغة هلاميّة أيّ جَلّ.

طريقة الاستخدام:

  • ضعي ملعقة من هلام الخلطة في كوب، وصبّي فوقه ماء ساخن، واخلطي.
  • اشربي من هذا المزيج في كلّ مرّة شعرت بآلام الحنجرة.
  • توصف هذه الخلطة للكبار والصغار في السنّ، خصوصاً وأنّ مكوّناتها طبيعيّة 100%، وهي لا تحتوي على أيّ مكوّنات اصطناعية أو كيميائية مؤذية. إنّما حاذري أن تعطي منه للأطفال الرضع ما دون السنة الواحدة، لاحتمال أن يحتوي العسل على توكسين البوتولينوم botulinum toxin، وهي مادّة سامة لا يمكن لجسم الرضّع مقاومتها.

 

وصفة الزنجبيل لتخفيف آلام الدورة الشهرية

فوائد الزنجبيل

المكونات:

  • كوبان من الزنجبيل المفروم
  •  أربعةأكواب من الماء النقي
  • القليل من العسل
  • ماء فوار
  • حبتان من الليمون المعصور
  • حبة ليمون

طريقة التحضير والاستخدام:

  • اغلي 4 أكواب من الماء وأضيفي الزنجبيل ثم خففي النار واتركيه على نار خفيفة لمدة 5 دقائق.
  • أزيليه من النار وصفيه باستخدام مصفاة، ثم اخلطي جزء من الزنجبيل مع 3 أجزاء من الماء الفوار.
  • حليه باستخدام العسل وأضيفي عصير الليمون وقدميه مع الثلج.

اقرئي أيضاً: عصير البرتقال بالزنجبيل مع الكركم مقوي للمناعة

 

فوائد الزنجبيل للبشرة

فوائد الزنجبيل

 

  • يستخدم في مستحضرات التجميل؛ لغناه بخصائص هامة تجعل منه مكوناً ممتازاً للصابون والعطور والكريمات وغيرها من مستحضرات التجميل لعلاج الجلد وإنعاش الجسم.
  • يعالج الحروق؛ بفضل خصائصه المنشطة والعلاجية، لعلاج مشاكل الجلد الخفيفة والحروق.
  • ويتم وضع العصير والزيت المستخرج بشكل مباشر من النبتة على المنطقة المصابة من الجلد لاستعادة الأنسجة المتضررة.

 

فوائد الزنجبيل للتخسيس:

فوائد الزنجبيل

 

  • الزنجبيل مفيد للجسم وهو من التوابل اللذيذة. ويتم غالباً استهلاكه بكميات صغيرة، مما يعني أنه لا يزيد مستوى السعرات الحرارية والكربوهيدرات في الجسم.
  • الزنجبيل هو الحل المثالي لانعدام الشهية؛ لأنه يحد الرغبة في تناول الطعام بطريقة غير معقولة.
  • يخلّص الجسم من السموم، وبالتالي يُساعد في إنقاص الوزن.

 

أضرار الزنجبيل

فوائد الزنجبيل

 

يحتوي الزنجبيل على العديد من الأنزيمات التي تساعد على تحلّل المواد الغذائية وهضمها وإزالة السموم. وفي الواقع، الزنجبيل هو أحد المواد الطبيعية الأكثر فعاليّة في العالم. ولكن هذا الغذاء الرائع يجب تجنبه من قبل بعض الأشخاص لأنه يشكل خطراً على صحتهم.  وعلى الرغم أنه منتج طبيعي وصحي، إلا أن الزنجبيل هو نبتة قد تسبب ضرراً أكثر مما تسبب نفعاً لبعض الأشخاص. ووفقا للخبراء، يمنع تناول أكثر من أربعة غرامات من الزنجبيل يومياً. وحين يتم تجاوز هذه الجرعة أو إذا تم أخذ الزنجبيل بكميات كبيرة، قد يشعر المرء بالغثيان وحرقة المعدة بل وحتى ألم شديد.

 

من هم الأشخاص الذين عليهم تجنب الزنجبيل؟

فوائد الزنجبيل

 

  • النساء الحوامل؛ بسبب المحفزات الطبيعية القوية التي يحتوي عليها الزنجبيل، فقد يؤدي إلى تقلصات سابقة لأوانها، وبالتالي إلى الولادة المبكرة. يجب على النساء الحوامل تجنب تناول الزنجبيل خاصة في الأسابيع الأخيرة من الحمل.
  • الأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن؛ إذ يُساعد الزنجبيل في خسارة الوزن لأنه يقضي على الشهية ويحرق الدهون. ولكن يجب على أولئك الذين يحاولون اكتساب الوزن تجنب تناول الزنجبيل وكذلك أي مكمّلات أخرى أساسها الزنجبيل.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض الدم؛ حيث يزيد الزنجبيل ويحفّز تدفق الدم، وهذا بشكل عام شيء جيد، ولكن ليس بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الدم مثل الهيموفيليا. في هذه الحالات، قد تجعل هذه النبتة الأمور أكثر سوءاً. ويجب على الأشخاص الذين يأخذون أدوية لمثل هذه الاضطرابات أن يعرفوا أن الزنجبيل يلغي تأثيرها.
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية لارتفاع ضغط الدم أو السكري، لا يجب عليهم تناول الزنجبيل. فهو يؤثر على الطريقة التي تعمل بها هذه الأدوية في الجسم. ومن الخطر بشكل خاص الجمع بين الزنجبيل ومضادات التخثر وحاصرات بيتا وأدوية السكري.

 

ملاحظة هامة:

يرى خبراء علم النبات في الزنجبيل نباتاً حاراً، أي أنه يدفع الجسم إلى إنتاج المزيد من الطاقة، الأمر الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالتهابات الفم والغشاء المخاطي. لذا، إذا كان استهلاك الزنجبيل سيزعجكم تجنبوه.

اقرئي أيضاً:مشروب الليمون والزنجبيل لحرق الدهون والتخلص من انتفاخ البطن

 

أضف تعليقا