15 عروساً في ايطاليا يقمن بمظاهرات احتجاجية والسبب

نظمت 15  عروساً  مظاهرة احتجاجية  أمام نافورة تريفي في روما، بينما يرتدين فساتين الزفاف ويحملن مظلات وأقنعة وجه بيضاء اعتراضاً على تأجيل حفلات زفافهنّ نتيجة للقيود التي فرضتها السلطات الإيطالية على حفلات الزفاف، وانضم إليهم مجموعة من العاملين في القطاع السياحي، وقطاع تنظيم الزفاف.

 

 

وكانت صاحبة مبادرة التنظيم هي جمعية الزفاف الإيطالية التي أطلق عليها اسم  اسم "فلاشوب العزاب أو غير المتزوجين".

 

 

حملت النساء لافتات تمت ترجمتها إلى "حفلات زفاف بدون قيود" ، و "حطمتم زيجاتنا" و "أبواب الكنيسة مغلقة لحفلات الزفاف"، واللواتي انطلقن فيها عبر المدينة بأسرها؟

 

 

وكانت السلطات الإيطالية تبعاً لارتفاع نسبة الوفيات والاصابات جراء #فيروس_كورونا Covid19  قد قامت بحظر جميع الأعمال والأنشطة غير الأساسية - بما في ذلك مراسم الزواج - في إيطاليا لمدة شهرين تقريبًا، سعياً من الدولة لإبطاء انتشار فيروس كورونا.

 

 

وكان مسؤولوا مجلس مدينة روما قد أعطوا استثناءات لإقامة حفل زفاف مدني مكون من العروسين وضيفين فقط، حرصاً على تدابير والتي يطلب فيها التباعد الاجتماعي وارتداء كمامات الوجه والقفازات

 

 

ويشترط وضع المواد المطهرة في مداخل الكنيسة، وقاعات الاحتفال، ومع انتهاء المراسم يتم تعقيم الكنيسة بأكملها.

 

إقرئي أيضًا:

الهيئة العامة للترفيه تعلن عن بروتوكولات صحية خاصة بالعروض الحية في المطاعم والمقاهي

قتل عروسته بعد 5 أشهر من الزواج وألقى جثمانها في الصرف الصحي

 

 

 

أضف تعليقا