حقيقة إصابة الفنان تامر حسني بفيروس كورونا وتدهور حالته الصحية

حالة من الجدل الشديد أثيرت خلال الساعات الماضية، بعد أن قامت إحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي باستغلال لوجو أحد المواقع الإخبارية، ونشروا أخباراً كاذبة عن الفنان تامر حسني وتدهور حالته الصحية بسبب إصابته بفيروس كورونا.

وسرعان ما خرج عدد من المقربين من تامر حسني لنفي هذه الشائعة، التي وصفوها بالسخيفة وأكدوا أن تامر بحالة صحية جيدة، ويستعد للبدء في استكمال تصوير فيلمه الجديد «مش أنا»، الذي يشارك في بطولته كل من: سوسن بدر وماجد الكدواني وحلا شيحة، وغيرهم الكثيرون من نجوم الفن، وتدور أحداثه عن أزمة نفسية تصيب بطل الفيلم «حسن»، وتظهر في حياته إحدى الفتيات التي تساعده للتخلص من هذه الأزمات التي يعشيها.

 

اقرئي ايضا : فؤاد عبدالواحد يتحدى الكورونا، ويحتفل بنجاح ألبومه 2020

 

وأكدوا أن الموقع الإخباري الشهر خرج ونفى أن تكون هذه الصفحة التي نشر بها الخبر خاصة به، وتم الإبلاغ عن الصفحة لرصد الشخص الذي يتحكم بها؛ حتى يكون عبرة لغيره ممن يروّجون الشائعات حول المشاهير.

على ناحية أخرى، يقوم تامر حسني أيضاً حالياً بسماع عدد من الألحان والكلمات؛ لكي يبدأ في تسجيل أعمال غنائية جديدة سيطرحها بالساحة خلال الفترات المقبلة.

أضف تعليقا