تحققي من حقيبتك الـBirkin : موظفون في هيرميس يحالون للقضاء لبيعهم شنط مزيفة!

كل سيدة تحلم بأن تحمل حقيبة فاخرة من هيرميس على اختلاف ستايلاتها، وهذا يفسر عشق مئات الفاشينيستا العربيات لهذه الماركة وتحديداً حقائبها التي يتباهون بحملها في خروجاتهن وصورهم على السوشال ميديا، خصوصاً أنها تأتي بأثمان مرتفعة للغاية في بعض الأحيان. ولكن ماذا سيكون شعورك حين تدركين بأن شنطك المترفة ليست سوى تصميم مزيف وأنك دفعت مبلغاً طائلاً من المال مقابل شنطة من هيرميس بعد أن انتظرت طويلاً للحصول عليها، ومن ثم تبين أنها في الحقيقة ليست أصلية؟ نعم هذا ممكن وقد حصل بالفعل!

 

عهود العنيزي

اقرئي ايضا: ماركات حقائب كانت السر وراء أناقة هيفاء وهبي الفاخرة

 

عشر أشخاص أحيلو الى القضاء منذ أيام، بمن فيهم 7 من عمال هيرميس سابقاً. فما هي الحكاية؟

 

عشرات الحقائب المزيفة من بيركين

 

جويل ملردينيان


فقد طالب المدعين العامين بالسجن لقادة عصابة متهمة بصنع وبيع حقائب مزيفة من العلامة الفرنسية الأيقونية بمن فيهم موظفين من الدار. الشبكة التي استهدفت سواح آسيويين في باريس وزبونات للدار في هونغ كونغ، تم كشف أمرها حين قامت الشرطة الفرنسية بوضع جهاز تنصت على منزل رجل شكت في أمره على أنه يبيع شنط مزيفة في آسيا. وقد كشف التحقيق عن عملية سرية حيث قام المتهمين بصنع العشرات من شنط بيركين من هيرميس، وهي الحقيبة الأكثر ربحاً وطلباً من بضائع الدار. 

 

مليوني يورو سنوياً

عهود العنيزي

 

فهذه الحقيبة التي سميت تيمناً بالممثلة الفرنسية البريطانية جاين بيركين دوماً ما تضع أسماء الراغبات بامتلاكها على قائمة انتظار طويلة بالرغم من استعدادهن لدفعة حوالي 45 ألف دولار أو أكثر مقابل التصاميم المصنوعة من جلد التمساح. وكشفت تقارير على أن العصابة جنت حوالي مليوني يورو سنوياً مقابل بيع التصاميم المقلدة بسعر 20 ألف يورو ووصولاً الى 30 ألف يورو للحقيبة الواحدة. هذا وقد صنع عمال الدار الشنط المقلدة من جلود التماسيح من مورد إيطالي، واستخدمو السحابات وتفاصيل أخرى قامو بتهريبها من ورش عمل هيرميس أثناء عملهم في الدار. أحد الموظفين المتهمين في تنظيم العصابة كان يبلغ فقط 18 عاماً من العمر حين بدأ العمل في هيرميس وهو اليوم في الـ45 من عمره وهو صرح بهذا الصدد: "لم أكن أعلم جدية الموضوع". 

تعويضات للدار

عهود العنيزي


هذا وقد طالب المدعين العامين بسجن أفراد العصابة نحو 4 سنوات وغرامة 100 الى 200 ألف يورو على ثلاثة من قادة المجموعة. بدورهم محامي هيرميس طالبو بتعويض يصل الى 2 مليون يورو عن الأضرار. فما هو شعورك لو اكتشفت أنك كنت ضحية هذه العصابة؟ 

أضف تعليقا