افرازات الحمل انواعها واسبابها وطرق علاجها

جدول المحتوى 

دلالات افرازات بداية الحمل

1- افرازات الحمل الصفراء

1-1 اسباب افرازات الحمل الصفراء

1-2 طرق علاج الافرازات الصفراء

2- افرازات الحمل البنية  

طريقة علاج الافرازات خلال الحمل

إرشادات للمرأة في بداية الحمل

 

تعتبر افرازات بداية الحمل من الاعراض التي تواجهها الكثير من النساء في هذه المرحلة المميزة من حياتها. وترتبط هذه الافرازات ببعض التغييرات التي يشهدها جسمها. وهي عادة ما لا تكون غزيرة وتميل بلونها الى الابيض او الاصفر الباهت او البني الداكن. ومن الممكن ان يظهر فيها القليل من الدم والمخاط. وتدل افرازات بداية الحمل غالباً على انغراس البويضة في جدار الرحم. الا انها قد تعني في المقابل حدوث بعض المشاكل الصحية.     

 
دلالات افرازات بداية الحمل


تتنوع الافرازات التي قد تحدث في بداية مرحلة الحمل. وقد تكون طبيعية ويمكن ان تعني انه يجب الذهاب الى عيادة الطبيبة فوراً.
    • تظهر في بداية الحمل افرازات طبيعية من دون رائحة غريبة وهي تدل على حدوثه.
    • تختلف هذه الافرازات عن تلك الصفراء الباهتة التي تدل على ان المهبل يقوم بعملية تنظيف ذاتية.
    • من الممكن ان تكشف الافرازات الصفراء الداكنة ايضاً حدوث الالتهابات المهبلية. وتتسم في هذه الحالة برائحة كريهة.
    • قد تحدث افرازات دموية أو باللون البني ويمكن ان تعني حدوث فشل الحمل وخصوصاً اذا رافقها الالم وانخفاض درجة حرارة الجسم بشكل غير طبيعي اضافة الى الغثيان وتراجع الشهية.
    • اذا كانت الافرازات بيضاء وغزيرة لا بد من اللجوء الى الطبيبة منعاً لحدوث الالتهابات التي قد تؤثر سلباً على الحمل.
    •  يمكن ان تظهر افرازات مهبلية لزجة بلون اقرب الى الرمادي مع رائحة كريهة ومع ظهور احمرار في المنطقة الحميمة وحكة. وهذا يعني حدوث الالتهابات ايضاً.   

 

 

افرازات الحمل

1-  افرازات الحمل الصفراء


تعتبر الافرازات الصفراء من افرازات بداية الحمل التي تتطلب الاهتمام الطبي احياناً.
    • تختلف غزارتها من امرأة الى اخرى. وتكون عادة طبيعية وتنتج عن قيام المهبل بعملية تنظيف ذاتي.
    • تقضي عملية التنظيف بطرد الخلايا الميتة والبكتيريا الضارة من اجل حماية المنطقة الحميمة من المشاكل والامراض.
    • تزداد هذه الافرازات كثافة في الثلث الاخير من الحمل. لكن يجب مراجعة الطبيب اذا اصبح لونها داكناً ورائحتها كريهة.

 

اقرئي أيضاً: تعرفي الى أنواع الافرازات المهبلية

 

 اسباب افرازات الحمل الصفراء


    • تنتج هذه الافرازات اولاً عن ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين.   
    •   قد تحدث هذه الافرازات بسبب عدوى فطرية وخصوصاً  في الثلث الثاني من الحمل. وتكون في هذه الحالة كريهة الرائحة وقد تترافق مع الحكة والاحمرار والتورم.  ويمكن ان يصحبها المخاط.  
    • قد تظهر الافرازات الصفراء بسبب التهاب المهبل البكتيري حيث تتفوق البكتيريا الضارة على النافعة. وتكون في هذه الحالة صفراء او خضراء لزجة وذات رائحة كريهة. وقد تصاحبها الحكة وحدوث الورم. ومن الضروري علاج هذه المشكلة فوراً منعاً لانتقال البكتيريا الى الرحم وتأثيرها على صحة الجنين.

 

افرازات الحمل

 

طرق علاج الافرازات الصفراء


 تحتاج افرازات بداية الحمل الصفراء احياناً الى العلاج وخصوصاً اذا كانت ناتجة عن عدوى بكتيرية. وفي هذه الحالة تصف الطبيبة الدواء المناسب.
    • اذا لم تكن الافرازات ناتجة عن عدوى بكتيرية يمكن التخلص من تأثيرها بأخذ بعض التدابير مثل ارتداء الملابس الداخلية القطنية.
    •  يجب الاهتمام التام بالنظافة الشخصية بالطرق المناسبة لتلك المنطقة. لكن من الخطأ استخدام الصابون المعطر.
    • من الضروري الامتناع عن ارتداء السروايل الضيقة التي تؤدي الى الاحتكاك المسبب للالتهابات.
    • من المفيد اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على البكتيريا المفيدة مثل اللبن الزبادي.
    • يجب الحرص على تجنب اسباب التوتر والضغط النفسي والقيام بكل ما يساعد على الاسترخاء.
 


2- افرازات الحمل البنية  

 

قد تظهر في بداية الحمل افرازات باللون الداكن او البني. ويحدث هذا عادة في اسابيع الحمل الاولى لدى 25% من النساء الحوامل لأسباب مختلفة.
    • انغراس البويضة في بطانة الرحم. ويحدث في هذه الحالة نزيف بسيط على شكل افرازات.
    • تهيج عنق الرحم. في هذه الحالة تنشط الاوعية الدموية في هذه المنطقة وهذا يجعلها عرضة للنزف. وينتج هذا احياناً عن الخضوع لفحص عنق الرحم  او بسبب عدوى بكتيرية.
    •  الحمل خارج الرحم. يحدث عندما تنغرس المشيمة والجنين خارج الرحم. وفي هذه الحالة من الضروري الذهاب الى عيادة الطبيب فوراً.
    • الاجهاض: من الممكن ان تعني افرازات بداية الحمل البنية فشل الحمل. وقد تترافق مع التشنج والنزف وتدفق السوائل من المهبل اضافة الى ألم في البطن واسفل الظهر. 

اقرئي أيضاً: افرازات مهبلية تساعد على الحمل

 

اافرازات الحمل 

 

طريقة علاج الافرازات خلال الحمل

 

من الضروري ان تراقب الحامل وخصوصاً في الاشهر الاولى طبيعة الافرارزات الحميمة التي تحدث لديها.  
    • اذا كانت مصحوبة بالحكة أو ذات رائحة كريهة واذا تم الشعور بالتشنج على مستوى الرحم من الضروري استشارة الطبيبة. فقد يعني هذا حدوث عدوى جرثومية او مشكلة تتطلب العلاج العاجل.
    •  تقوم الطبيبة في هذه الحالة بالفحص بالموجات فوق الصوتية لمنطقة  الحوض. وقد تصف للحامل المضادات الحيوية او اي دواء آخر مناسباً. وقد تدعو الى الاستراحة والابتعاد عن الاجهاد.      
    • يجب مراجعة الطبيبة اذا كانت افرازات بداية الحمل كثيفة او مصحوبة بكتل دم باللون البني.
    •  من الضروري اللجوء الى العلاج الطبي ايضاً اذا ترافقت الافرازات مع الشعور بالالم ومع ظهور بعض قطع النسيج.
    • يجب استشارة الطبيبة ايضاً في حال تزامن حدوث افرازات بداية الحمل مع ارتفاع درجة الحرارة او الشعور بالبرد او بتشنجات في البطن او بالدوار.   

 

افرازات الحمل


 

 

إرشادات للمرأة في بداية الحمل


يجب على المرأة الالتزام بالعديد من الإرشادات، وخصوصاً في بداية الحمل، وذلك لمنع حدوث إجهاض، ومن أهمها ما يلي: الاهتمام بالنظافة الشخصية، خصوصاً في منطقة المهبل، ومراقبة الإفرازات جيداً ومتابعة الحالة عند الطبيب بشكلٍ منتظم. تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب باستمرار، وخصوصاً حمض الفوليك والحديد وحبوب الكالسيوم وفيتامين د وغيرها. تناول طعام صحي متوازن، يحتوي على جميع المجموعات الغذائية اللازمة لصحة الأم الحامل وجنينها. عدم إرهاق الجسم، والخلود إلى الراحة والاسترخاء، وعدم حمل الأجسام الثقيلة أو إزاحتها. تجنب تناول بعض المواد التي تسبب تنشيط الرحم مثل منقوع الأعشاب بمختلف أنواعها، والقرفة، والبقدونس، وغيرها. عدم تناول أي نوع من الأدوية مهما كان، إلا بعد استشارة الطبيب المختص. عدم التعرض إلى للتصوير بالأشعة السينية بشكلٍ قاطع. مراجعة الطبيب فوراً عند ملاحظة أي عرض غير طبيعي مهما كان.

 

 
 
 

 

أضف تعليقا