التحقيقات تكشف أسباب انتحار الممثل سوشانت سينغ راجبوت

ما زالت قضية انتحار الممثل الهندي الشاب سوشانت سينغ راجبوت البالغ 34 عامًا، شنقًا داخل شقته في الطابق السادس في باندرا بمومباي، تثير الجدل حول الأسباب التي دفعت الممثل إلى الإقدام على الانتحار.

وقد توصّلت التحقيقات إلى أن الممثل كان يكافح الاكتئاب خلال الأشهر السابقة لوفاته، وسبق أن خضع للعلاج في مستشفى خاص.

كما كشفت منشورات له عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الشهرين الماضيين، خضوع سينغ لجلسات يوغا، في محاولة منه لمكافحة الاكتئاب.

 

 

 

 

بدوره، شكك عم الفنان الشاب برواية انتحاره، مبينا أن "لديه شكوكا بتعرضه للقتل".

وفي لقاء له مع وكالة الأنباء المحلية قال إن "هناك مؤامرة على ما يبدو وراء حادثة وفاة ابن أخي".

وكشفت الشرطة في تحقيقات أولية أن آخر ما فعله سوشانت قبل انتحاره، هو تناوله كوبًا من العصير صباحًا، ثم حبس نفسه في غرفة نومه، وأقدم على شنق نفسه.

 

أضف تعليقا