تعرفي الى ماركة ساعات ياسمين صبري المفضلة

الساعات هي نقطة ضعف ياسمين صبري، فهي تعشق ارتداء الساعات ذات الماركات العالمية وتنوع فيها بشكل كبير، الا أن علامة أودمار بيغيه هي الماركة الأحب الى قلبها اذ تختار ساعات متنوعة منها ودائماً ما تتجه اليه في مختلف اطلالاتها اليومية أو المسائية الخاصة.

فما هو سر حبها لهذه العلامة


أودمار بيغيه نقطة ضعف ياسمين صبري
دائماً ما تتجه ياسمين صبري نحو علامة أودمار بيغيه لاختيار ساعاتها، فتارةً تختارها بأسلوب عصري من خلال الساعات اليومية التي تتمتع بحزام ملون وتارةً تختار الساعات ذات التصاميم الكلاسيكية التي تليق بالمناسبات الخاصة .

لماذا أودمار بيغيه؟
أوديمار بيغه واحدةٌ من أقدم الشركات المُصنِّعة للساعات الراقية التي لاتزال تُدار من قبل العائلتين اللتين قامتا بتأسيسها (أوديمار وبيغه). لقد قامت أوديمار بيغه - منذ تأسيسها في العام 1875 – برعاية أجيالٍ من الحِرَفيين الموهوبين الذين لم يتوقفوا عن تطوير مهاراتٍ وتقنياتٍ جديدة، وذهبوا إلى آفاقٍ أبعد في خبرتهم وبراعتهم لوضع اتجاهات تخرق القواعد المعهودة. في "فالي دو جو" في قلب منطقة جورا السويسرية، ابتكر المصنع العديد من الروائع التقنية والتصاميم التي تُجسّد روحاً لا تتوقف عن المثابرة أبداً. من خلال مشاركتها شغفها وإبداعها مع عشاق الساعات في جميع أنحاء العالم عبر لغةٍ مفعمةٍ بالمشاعر، أنشأت أوديمار بيغه تبادلاتٍ غنيّة بين مجالات الممارسات الإبداعية، وقامت بتعزيز مجتمعٍ مُلهَم. رأت النور في لوبراسّو، وترعرعت في جميع أنحاء العالم.

اقرئي أيضاً:

Audemars Piguet مزيجٌ من التقاليد والتفكير المستقبلي الريادي

ساعات ياسمين صبري بملايين الريالات

ساعات ماسية بأشكال الأساور 2020

أضف تعليقا