ساعات FENDI تكشف النقاب عن مجموعة Chameleon الجديدة ذات السوار الشبكي

طلّة مثالية وأناقة معاصرة لأول سوار على الإطلاق في هذه المجموعة المرموقة، ساعات Chameleon الأيقونية البديعة تعود في مجموعة جديدة مذهلة تضم للمرة الأولى سواراً شبكياً.

 

تعبير حداثيّ عن الأنوثة المعاصرة

تعدّ مجموعة Chameleon الجديدة بمثابة تعبير عن التصميم المعاصر. فإطار الساعة الأنثويّ جداً، المصنوع من الفولاذ الملون بالذهبي الأصفر، يتخذ شكلاً منحنياً يساعد على احتضان الرسغ، وهو ما يعطي راحة لا متناهية. تطعيمٌ متلألئ في كادر المينا الأسود والبني أو الأحمر والأسود في مقدّمة الإطار، في حين أن القسم السفلي الممتد منحوت بدقة FENDI المعهودة، كاشفاً عن السوار الشبكي الجديد تحته.

 

السوار هو العنصر الأكثر جرأة في هذه اللوحة الفنية البديعة. فهو يمنح الساعة مظهراً أنيقاً جداً وحديثاً جداً بتصميمه الفولاذي الملوّن بالذهبي الأصفر أو بالأسود، وقوامه الشبكي الدقيق. ويتجلى ذلك أكثر وأكثر من خلال مينا الساعة الجديد الذي يتضمّن نقشاً في مركزه يشابه تصميم السلسلة، ويحاكي مهارة السوار الشبكي الفريد فيها.

 

أما قطعتا الماس الأصليتان فيها، عند الرقمين 6 و12؛ ومسار الدقائق باللون الرمادي، ونقش توقيع FENDI على التاج، فهي جميعاً تكمّل الجاذبية الآسرة في هذه التحفة الفنية المعاصرة والكلاسيكية بآن واحد.

 

سواء تألقت شخصيّة المرأة بالرقي أو تميّزت بالأريحية، فإن ساعة Chameleon هي الأكسسوار المثالي للنساء اللواتي يسعين للتعبير عن موقف أنيق واثق.

أضف تعليقا