إبتكار جديد يسمح بالعناق من دون تلامس مباشر

توصلت شابة كندية إلى طريقة مبتكرة لمعانقة والدتها بأمان أثناء تفشي فيروس كورونا، وأطلقت عليه اسم «قفاز العناق».


والابتكار البسيط ليس إلا ستارة بلاستيكية مزودة بأربعة أكمام ومعلقة على حبل غسيل.


في مدينة غويلف في جنوب أنتاريو، طورت كارولين إليس وزوجها أندرو ما يسمى بـ«قفاز العناق»، عشية عيد الأم الذي احتُفل به هذا العام في 10 مايو في أمريكا الشمالية.


وقالت كارولين لـ«فرانس برس»: «فكرت في أنها لن تحصل على معانقة، وكان علينا أن نفعل شيئاً حيال ذلك. أردت أن أعطيها عناقاً في عيد الأم».


وثبَّت الزوجان الأكمام في ستارة بلاستيكية كبيرة، مما يسمح لشخصين بمعانقة بعضهما بعضاً دون تلامس مباشر.


وأضافت إليس: «احتاج إنجازها إلى وقت كبير، خصوصاً فيما يتعلق بمحاولة معرفة حجم الثقوب وارتفاعها. عملنا على ذلك حتى ساعات متقدمة من ليل السبت، ثم جهزنا كل شيء لعيد الأم يوم الأحد».


وتمت مشاركة مقطع فيديو سُجِّل للشابة ووالدتها في اللحظة التي تعانقتا فيها، على وسائل التواصل الاجتماعي، وانتشر على نطاق واسع.


لكن إليس تقول إنها فوجئت بسرعة انتشار الفيديو، وأوضحت: «أردت فقط معانقة والدتي. ففوجئنا بسرعة انتشار الفيديو على الشبكات الاجتماعية، لكننا شعرنا بسعادة كبيرة عندما أدركنا أن أشخاصاً آخرين يمكنهم الاستفادة من هذه الفكرة».


وقالت: «هذا يسمح لنا بالقيام بأمور طبيعية نوعاً ما. إنه يمنحنا أملاً بأن هذا الوضع لن يستمر إلى الأبد».

 

إقرئي أيضًا:

 

وفاة الممرض خالد الحسيني بعد إصابته بكورونا

مكة تتصدر أكبر المدن الإصابة بكورونا

أضف تعليقا