عائلة تفجع بوفاة جميع أفرادها بفيروس كورونا

شهدت مدينة جدة في المملكة العربية السعودية حدثاً مأساوياً لأسرةٍ توفي جميع أفرادها بعد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حيث توفي رب الأسرة، وزوجته، وأطفالهما، وكذلك والدته وشقيقته.


وكشف حسين المانع، شقيق رب الأسرة المتوفى في حديث لبرنامج تلفزيوني عن أن شقيقه مساعد كان يعمل مشرفاً إرشادياً وتوجيهياً في قطاع التعليم، وبدأت قصة إصابتهم جميعاً بالفيروس بإصابة ابنه به دون معرفة مصدر العدوى.

 


وقال المانع: "نقل شقيقي ابنه إلى المستشفى، وبعد أخذ عينة منه، اتضح أنه مصاب بفيروس كورونا، وأن حالته تستوجب العزل، قبل أن يشعر هو نفسه بإصابته بالمرض، ثم يتضح أنه مصاب كذلك، كما أصيبت زوجته وابنته بالفيروس، وبعدها تأكدت إصابة الأم والأخت، وماتوا جميعاً".

 

إقرئي أيضًا:

حدث مؤسف هزّ المجتمع السعودي

هيئة التعليم السعودية تتيح التقديم للاختبار التحصيلي عن بُعد بدون هوية وطنية

 

أضف تعليقا