تقنية Ultherapy الجديدة لشد الوجه

لأن البدائل غير الجراحية لشد الوجه أصبحت أكثر تعقيداً من أي وقت مضى، إليك ما يجب معرفته عن أحدث تقنيات التجميل تقنية Ultherapy التي تستخدم الموجات فوق الصوتية لرفع الجلد وشد ملامح الوجه.

في السنوات الأخيرة، انخفض عدد عمليات التجميل النسائية بنسبة 44 في المائة، وفقًا للجمعية البريطانية لجراحي التجميل، حيث أصبحت البدائل غير الجراحية أكثر تعقيدًا من أي وقت مضى.

ومن بين الخيارات البعيدة عن مشرط الجراح، التقنيات التي تستخدم الليزر والموجات فوق الصوتية وطاقة الترددات الراديوية، والتي تعمل إما على تحفيز إنتاج كميات أكبر من الكولاجين في البشرة، أو تعمل على شد عضلات الوجه، ومن الإجراءات الرائدة مؤخراً والآمنة والفعالة هي تقنية الـ Ultherapy، التي تعد المعيار الذهبي الجديد لشد الجلد ورفعه بعيداً عن الجراحة التجميلية.

 

 

 

 

ما هو علاج Ultherapy؟

 

Ultherapy هو إجراء غير جراحي، يرفع ويشد بشرة وجهك ورقبتك. وتعتمد آليته على استخدام طاقة الموجات فوق الصوتية لتعزيز إنتاج البشرة الطبيعي لمزيد من الكولاجين والإيلاستين، للحصول على نتائج طبيعية المظهر. ويمكن أيضًا استخدامه لاستهداف مناطق محددة على الوجه مثل «رفع الحاجب» أو «رفع الفك».

 

هل يعمل فقط على الجلد أو طبقات العضلات أيضًا؟

 

تم استخدام الموجات فوق الصوتية بشكل تشخيصي في جميع أنحاء المجال الطبي لأكثر من 50 عامًا، لذا فإن سلامتها مثبتة جيدًا. ومع ذلك، فإن أجهزة الموجات فوق الصوتية العلاجية المختلفة جدًا، تسخر قوة هذه الموجات لتقديم تأثيرات عميقة لتعزيز إنتاج الكولاجين في كل من الجلد والجهاز العضلي السطحي، أي طبقة الأنسجة الليفية التي تحيط بعضلات الوجه. وهذا يؤدي في النهاية إلى تأثير رفع طبقات الجلد والعضلات، لذا فإن جهاز الموجات فوق الصوتية العلاجي الجيد مثل Ultherapy لا يمكنه فقط شد الجلد ولكن رفع ملامح الوجه أيضاً.

 

 

 

 

من الذي يناسبه علاج Ultherapy؟

 

يناسب هذا العلاج أي شخص يعاني من ترهل الجلد في وقت مبكر أو تراخي الجلد. وتشمل الأمثلة الحاجب المنخفض، أو الجلد الرخو على الرقبة، أو ترهلات تحت الذقن وخط الفك، وخطوط أو تجاعيد تتشكل على الصدر. إنه مثالي للوقاية والتدخل المبكر بالنسبة للنوع الصحيح من المرشحين - أي شخص يعاني من ترهل معتدل إلى متوسط - فإن النتائج ممتازة، ومع ذلك يتطلب الأمر مهارة الطبيب الممارس لتقديم العلاج على أفضل حالاته، لتكييف العلاج مع الاحتياجات الفردية لكل زبون على حدة.

 

كيف يختلف علاج Ultherapy عن علاجات شد الجلد الأخرى مثل الليزر أو الترددات الراديوية؟

 

الفرق بين العلاجات مثل الترددات الراديوية هو أن Ultherapy يقدم أعمدة محددة ذات درجة حرارة أعلى للبشرة. ومن ثم فإن النتائج السريرية أقوى. لذلك، بينما مع الترددات الراديوية والليزر سيحتاج المريض إلى دورة من العلاجات، فإن الأمر مختلف مع علاج Ultherapy فهو علاج لمرة واحدة، ما يجعله مثاليا للمرضى المسافرين، أو الذين يزورون البلد المتوفر فيه العلاج مرة في السنة.

 

 

اقرئي أيضاً:  تجميل الانف بهذه التقنيات!

 

ماذا ينطوي العلاج؟ وكيف يشعر المريض بعد جلسة العلاج؟

 

يتألف علاج Ultherapy من شد الجلد غير الجراحي، ورفعه باستخدام الموجات فوق الصوتية المركزة الدقيقة، والتصوير بالموجات فوق الصوتية عالية الدقة المتزامن (MFU-V)، وهو علاج تصحيحي وتجديدي متقدم لتحفيز إنتاج الكولاجين.

قد يكون هناك بعض الانزعاج المؤقت، لكن الإحساس به يدوم فقط أثناء توصيل طاقة MFU-V. وسيكون لكل شخص حساسيات مختلفة تجاه هذه الحرارة، وسيقدم لك الطبيب الممارس النصيحة حول أفضل طريقة للتحكم في الانزعاج. بشكل عام، سيكون هنالك انتفاخ خفيف لبضعة أيام، مرفق بتحسس خفيف لمدة تصل إلى أسبوعين. وهنالك عدد قليل جدًا بالنسبة للمرضى الذين يعانون من تلف الجلد الشديد بسبب الشمس، فقد تكون هناك كدمات مؤقتة.

 

 

 

 

متى يمكن رؤية النتائج؟ وكم تدوم؟

 

تظهر أفضل النتائج بعد حوالي ثلاثة إلى ستة أشهر ونوصي بتكرار العلاج بعد حوالي عامين للحفاظ على النتائج.

 

ما المخاطر التي ينطوي عليها علاج Ultherapy؟

 

أثبتت الدراسات السريرية أن شد الجلد بالموجات فوق الصوتية، آمن وفعال في أكثر من نصف مليون علاج في جميع أنحاء العالم.

 

 

أضف تعليقا