‏بتر ساق الممثل الأميركي نيك كورديرو نتيجة إصابته بفيروس كورونا

خضع نجم مسرح برودواي نيك كورديرو، لعملية جراحية لبتر ساقه اليمنى نتيجة المضاعفات المتعلقة بإصابته بفيروس كورونا، حسبما أعلنت زوجته أماندا كلوتس  اليوم السبت.


وأمضى كورديرو ، 41 سنة ، 18 يوماً في العناية المركزة بسبب إصابته بالكورونا.


وقد قالت زوجته في آخر تحديث لها بالفيديو عبر انستغرام "تلقينا بعض الأخبار الصعبة أمس" ، قبل أن تكشف أن مميعات الدم التي تساعد في البداية على تخفيف بعض التجلطات في ساق كورديرو تسببت في مشاكل في ضغط دمه ، بالإضافة إلى نزيف داخلي في أمعائه. .

 

 

 

"لقد أخرجناه من مرققات الدم ، لكن ذلك كان سيسبب التخثر في الساق اليمنى" ، قال كلوتس. "لذا سيتم بتر الساق اليمنى اليوم." بعد ساعات ، قدمت كلوتس للمعجبين تحديثًا حول جراحة زوجها. "تلقيت مكالمة هاتفية من المستشفى تقول إن نيك خرج من العملية على قيد الحياة وأنه يتوجه إلى غرفته للراحة والتعافي!".


وتابعت: "تلقيت للتو مكالمة من الجراح ، لقد أجرى الجراحة وهي كبيرة حقًا لأنه من الواضح أن جسده ضعيف جدًا".


يذكر ان عائلة الممثل ممنوعة من زيارته بسبب اصابته بالفايروس وإقامته في مكان خاص لمرضى الكورونا.

أضف تعليقا