توم هانكس يغادر الحجر الصحي ويعود للولايات المتحدة الأمريكية

عاد النجم العالمي توم هانكس وزوجته ريتا ويسلون إلى الولايات المتحدة، بعد أسابيع قضاها في الحجر الصحي بإحدى مستشفيات شرق أستراليا، عقب إصابتهما بفيروس كورونا المستجد في أستراليا، واستقل الزوجان طائرة خاصة للعودة إلى ديارهما واستئناف حياتهما بشكل طبيعي، بعد التأكد من شفائهما تماماً من الفيروس..

كان توم هانكس وزوجته قد دشنا مؤخراً أول حزب افتراضي لهما أسماه «حزب الأريكة» ويهدف الحزب إلى مساعدة الناخبين الأمريكيين الذين لديهم حق التصويت بدعوتهم للانضمام إليه، ولم يمنع إصابة النجم الشهير وزوجته بفيروس كورونا من ممارسة نشاطهما السياسي والفني أيضاً.

وكان نجل توم هانكس قد طمأن محبي والده على حالته الصحية بعد إصابته بالكورونا، واكد أن حالته الصحية ووالدته تحسنت كثيراً خلال الفترة الماضية، وأضاف «إنهما لا يزالان في حالة عزل ذاتي واضح، لكنهما يشعران بتحسن كبير لذا فإن ذلك مريح».

وكان محبو توم هانكس قد تداولوا صوراً له، هو وزوجته في الحجر الصحي بعد تأكد ظهور أعراض الكورونا عليهما، وظهر هانكس مبتسما في الصورة موجهاً رسالة لجمهوره هو وزوجته قالا فيها إنهما يعيشان هذه المرحلة يوماً بيوم.. وتوجها بالشكر لكل الذين يهتمون بهما في أستراليا».

وقال هانكس في رسالته أنه كان في أستراليا تحضيراً لتصوير فيلم: ويكمل: «أصبنا بفيروس كوفيد-19 ونحن في الحجر، لذا لن ننقله إلى أي شخص آخر»..

وأضاف: «ثمة أشياء يمكننا جميعاً القيام بها للخروج من الأزمة من خلال اتباع توصيات الخبراء والاهتمام بأنفسنا وبالآخرين»..

وكان النجم العالمى توم هانكس قد كشف إصابته بفيروس كورونا هو وزوجته ريتا ويلسون، وذلك من خلال حساباته على السوشيال ميديا، حيث أوضح أنهما شعرا ببعض الأعراض، وعندما قاما بالفحص جاءت النتيجة إيجابية، وأكد عدد من المواقع الإخبارية العالمية صحة الخبر.

أضف تعليقا