بعد شكوى فهرية افجان من زوجها بوراك اوزجيفيت السلطات التركية تتدخل


اختارت ‏وزارة الصحة التركية الممثل بوراك اوزجفيت وزوجته الممثلة فهرية، ليكونا الوجه الرسمي لحملة تدعو الشعب التركي للبقاء في المنزل.


وكان بوراك قد توقف عن تصوير مسلسل " المؤسس عثمان" تماشيا مع حالة الطوارىء المعلنة في البلاد، وتوقف معها تصوير كل المسلسلات.


وبدا اختيار بوراك غريباً وغير مبرر، رغم كل الشعبية التي يحظى بها هو وزوجته فهرية، بعد أن قامت هذه الأخيرة بالشكوى إلى جمهور زوجها عدم التزامه بالحجر المنزلي.


 وقالت فهرية إن بوراك يخرج في الوقت الذي يريده رغم الظروف الصعبة التي تمر بها تركيا من انتشار لفيروس كورونا. وأشارت إلى أنه بالرغم من رسالة الشكر التي وجهها زوجها إلى الأطباء الذين يعالجون المصابين بفيروس كورونا، ودعواته للجمهور بالبقاء في منازلهم وعدم الخروج للوقاية من المرض، إلا أن الفنان لا يتقيد بهذه التعليمات ويناقض نفسه. وأضافت الفنانة التركية: “بوراك لا يستمع إلي، وأريده أن يسمع نصيحته أولا قبل أن ينصح جمهوره الذي يحبه ويثق به”. وتابعت:”ابق جانبي حبيبي ولا تخرج من منزلنا فلا داعي الآن لمشاريعك، أخاف عليك كثيرا مثل طفلنا”.


فرد بوراك أوزجيفيت، على زوجته عبر تعليق على انستغرام: “حبيبتي هذه أمور خاصة، أحاسبك إذا عبر الرسائل الخاصة”.

 

وفي نفس السياق؛ وجهت فهرية أفجان، رسالة إلى محبيها في بلادها وفي الدول الأخرى، بأن يبقوا في منازلهم للوقاية من فيروس كورونا المستجد، لتنضم الفنانة إلى قائمة النجوم الذين يشاركون بنفس الحملة والدعوات بالحجر المنزلي.


ونشرت أفجين مقطع فيديو عبر حسابها على إنستغرام وثقت من خلاله حديقة منزلها، وكتبت عليه:”الكون، أو قوة أخرى، للبشرية، من خلال بقائنا في منازلنا يحاول شرح شيء ما ويحاول القول: “أنا متعب، أحتاج إلى الراحة”. وأضافت الفنانة التركية: “أعتقد أننا يجب أن نتمهل أو نعود إلى جوهرنا، ونتذكر بعض القيم وأن نكون بشرا، ونرى الخير ونزيد في فعله، وأن نجاهد لنكون أكثر إنسانية، وبدلا من أن نؤذي الآخرين، فلنتعلم أن نقنع بما لدينا أو نعيش أنفسنا”. وتابعت: “دعونا نعيش ونتأمل هذه الفترة بكل الصعوبات التي سنمر بها ونحاول فهم ما تريد قوله الطبيعة وان نتروّى قليلا ونهدأ ونبقى هذه الفترة في المنزل”.

أضف تعليقا