كيم كارديشيان تفتح النيران على شقيقتها: سلوكياتها سيئة!

فتحت الفنانة كيم كارديشيان النيران على شقيتقها كورتني كادريشيان؛ مؤكدة أن سلوكها يزداد سوءاً في الحلقات الأولى من برنامج الوشيك؛ مؤكدةً أنها قد تحتاج أن تلجأ إلى محامٍ في حال استمرار شقيقتها بهذه الطريقة.

وقالت كيم في تصريحات جاءت عبر أحد البرامج التليفزيونية: «تزداد الأمور سوءاً قبل أن تتحسن، ولكن كما تعلمون، نحن عائلة قريبة، عائلتنا لم تتعامل مع هذه الأمور من قبل»، واتهمت شقيقتها بالتصنع وعدم إخبار الجمهور بالحقائق، بقولها: «يبدو أنه على مدى السنوات القليلة الماضية، لم تكن كورتني صريحة بشأن حياتها الشخصية أمام الكاميرا»، وأضافت متسائلة: «إذا كنا لا نشارك حياتنا الخاصة؛ فما الغرض من تقديم برنامجنا؟».

 

 

كيم كارديشيان وشقيقتها كورتني

 

 

يذكر أن كيم كارديشيان ولدت في الولايات المتحدة لأب أمريكي من أصول أرمنية وأم أمريكية من أصول هولندية وأسكتلندية وإنجليزية، سبق لها الزواج من المنتج الموسيقي دامون توماس في عام 2000، ثم طلقا في 2004، ثم تزوجت من لاعب كرة السلة كريس همفريز في أغسطس من عام 2011 بحفل زفاف أسطوري، لكن سرعان ما تطلقت كيم من زوجها كريس همفريس في 31 أكتوبر 2011 بعد زواج دام 72 يوماً فقط، بسبب مشاكل لا يمكن حلها بحسب تعبيرها في ذلك الوقت، ولكن كيم كارديشيان ظهرت سنة 2012 مع حبيبها الجديد وهو أيقونة الراب كانييه ويست، والذي أنجبت منه بنتاً يوم السبت تاريخ 15 يونيو 2013 اسمها «نورث»، وفي يوم السبت تاريخ 24 مايو 2014 تزوجت من كانييه ويست في حفل أسطوري في إيطاليا، أنجبت كيم طفلًا آخر من كانييه ويست في 5 ديسمبر 2015 أسمته «سينت»، وأيضاً ابنة أخرى اسمتها «شيكاغو» أُنجِبت من أم بديلة.

أضف تعليقا