هل تغادر نانسي عجرم «ذا فويس كيدز» بعد تورطها في مقتل شاب داخل منزلها؟

تأهّل ثمانية مشتركين إلى مرحلة المواجهة في رابع حلقات مرحلة «الصوت وبس»، ضمن الموسم الثالث من برنامج «the Voice Kids» على «MBC مصر»، في هذا السياق، انضم مشترك واحد إلى فريق حماقي، هو أحمد فايد؛ ليصل بذلك عدد مشتركي فريق حماقي إلى 9، وانضم إلى فريق نانسي 3 مشتركين هم: هايدي جلال، وخالد صادق، ويوسف حسن؛ ليرتفع عدد فريق نانسي إلى 10، من جانبه حصل عاصي على حصّة الأسد، بضمه 4 مشتركين هم: تمام هلال، كريستوفر حسابو، نور الهدى، وإلياس بستان؛ ليصل عدد مشتركي فريقه إلى 12.

 

اقرئي ايضا : مفاجأة غير متوقعة من محمد عساف لصديقه عمر العبد اللات على المسرح.. ماذا فعل؟

 

هل تغادر نانسي البرنامج؟

 

 

وتساءل الكثيرون عقب عرض الحلقة، عن موقف القناة من نانسي عجرم، وإن كانت ستغادر البرنامج بعد تورطها هي وزوجها في قضية مقتل شاب سوري داخل المنزل؛ خصوصاً أن التحقيقات مازالت مستمرة ولم يتم صدور أية أحكام قضائية تدينها بعد، ونفت مصادر داخل القناة وجود أية نية لاستبعاد نانسي، طالما أن القضاء لم يدِنها بشكل رسمي.

انطلقت الحلقة مع تمام هلال «11 سنة» من سوريا؛ مغنياً «دزني» لدريد عواضة، الذي حصل على اللفة الثلاثية، إذ لف له عاصي ونانسي في اللحظة نفسها، تبعهما حماقي، وأثنى عاصي على اختيار تمام لأغنية تليق بصوته، وأشاد حماقي ونانسي بغنائه وأدائه، قبل أن ينجح عاصي بإقناع المشترك بالانضمام إلى فريقه، ويؤكد أنه سيستفيد منه في أنماط مختلفة من الأداء في المراحل المقبلة.

 

احد المشاركين في الحلقة

 

 

وقبل دخول خالد صادق «13 سنة» من مصر، إلى المسرح، عرض عليه ياسر السقاف فيديو يتضمن رسالة مصورة من والده، شجعه فيها على تقديم الأفضل، وغنى المشترك «عالحلوة والمرة» لعبدالغني السيد؛ فلفت له نانسي؛ مثنية على اختياره أغنية صعبة، وأدائها بشكل مميز؛ إضافة إلى إشادتها بالكاريزما التي يتمتع بها خالد.

أما نور الهدى من المغرب التي تعيش في فرنسا؛ فأشارت إلى أن تتذكر نصائح والدها بأن تثق بصوتها وإمكاناتها، وغنت «ابعد عني عيونك» لياسمين الخيام؛ فلفت لها نانسي تبعها عاصي، واختارت الانضمام إلى فريق عاصي.

وغنت هايدي جلال «12 سنة» من مصر «I Surrender» لسيلين ديون «Celine Dion»، بكثير من الثقة وبأداء لافت، دفعا حماقي للاستدارة لها، تبعته نانسي في اللحظات الأخيرة، وواصفة صوتها بواحد من أفضل الأصوات في البرنامج، وعبرت أكثر عن إعجابها بالموهبة بالقول: «فرحتيلنا قلوبنا لأنك اخترت أغنية صعبة وأبدعت في أدائها»، واختارت هايدي الانضمام إلى فريق نانسي.

وغنى يوسف حسن «13 سنة» من مصر «حبيبي وعينيه» للمطرب الراحل محمد فوزي، وهو المشترك الذي نشأ على حب الفن والغناء، وتتلمذ على يد والده، كما يمتلك يوسف موهبة رياضية هي كرة القدم، وكانت نانسي هي الوحيدة التي لفت له، ولاعبه حماقي كرة القدم على المسرح، وأكدت نانسي أن يوسف هو من الأصوات التي أراهن عليها في أي نوع من الغناء في الحلقات القادمة.

 

احد المشاركين في الحلقة

 

 

أما أحمد فايد «12 سنة» من مصر؛ فقد غنى «حسدوني وباين في عينيهم» لموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، وأكد أحمد أن الوصول إلى البرنامج كان هدفاً بذل ما في وسعه لتحقيقه بمساعدة من والده، وتمكن من ذلك، وقد وضع هدفاً نصب عينيه هو تحقيق اللفة الثلاثية، ونجح في ذلك أيضاً؛ حيث لف له عاصي، ثم حماقي ونانسي، ولم يستطع المشترك أن يخفي تأثره؛ حيث دمعت عيناه مع كل لفة كرسي، ووجه المدربون تحية لأهله الذين ربوه على أغاني عبدالوهاب، أتبعوها بغنائه في دار الأوبرا المصرية منذ عامين تقريباً، واختار الانضمام إلى فريق حماقي.

أضف تعليقا