نانسي عجرم تنفي احتضانها قتيل فيلتها وتتّخذ قراراً مؤلماً

اتخذت الفنانة نانسي عجرم قرارها بمغادرة الفيلا، والانتقال إلى مسكن جديد، بعد أن باتت الفيلا تحمل ذكريات مؤلمة ترغب الفنانة وعائلتها بتخطّيها.

ومن المقرر أن تستعين نانسي بوالدها ليعثر لها على مسكن أكثر أمناً، تتقل إليه بصورة نهائية.

 

من جهة ثانية، نفى المكتب الإعلامي للفنانة الأخبار التي يتمّ تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض المواقع الفنية بأنّ الفنانة قرّرت احتضان أولاد القتيل  محمد موسى الذي قتل على يد زوجها الدكتور فادي الهاشم،  بعد إقتحام فيلتهما بهدف السرقة.

وأكّد المكتب الإعلامي أنّه لم يصدر عنه أي بيان بهذا الخصوص.

وكان قاسم الضيقة، محامي أسرة موسى، قد كتب على الفايسبوك منشوراً دعا فيه نانسي إلى التكفّل بأولاد القتيل، الذي لم يعد لديهم معيل، إلا أنّ نانسي لم تعلّق على المنشور، ولم يعرف بعد ما إذا كانت ستخطو خطوة إيجابية تجاه عائلة الشاب القتيل، بعد أن توجّهت لها بالتعزية من خلال مؤتمر صحفي عقدته في منزلها بعد الإفراج عن زوجها قبل يومين.

 

إقرئي أيضًا:

مقطع مصور يكشف تفاصيل ما حدث داخل منزل نانسي عجرم

لهذا السبب بررت نانسي عجرم قتل زوجها لمقتحم منزلهم

 

أضف تعليقا