وفاة كاتب شاب خلال توقيع مجموعة قصصية بمعرض القاهرة للكتاب!

شهد معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الحادية والخمسين، واقعة مؤلمة، حيث توفي شاب يبلغ من العمر 23 عاماً، خلال حفل توقيع كتابه، بسكتة قلبية مفاجئة.
وكان الكاتب الشاب، الذى يدعى محمد حسن خليفة، ويبلغ من العمر 23 عاماً، قد تنبّأ بوفاته على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، حيث نشر جزءًا من قصة قصيرة له بعنوان "روحي مقبرة"، من مجموعته القصصية التي كان يحتفي بنشرها وهي بعنوان "إعلان عن قلب وحيد".
وحضر الشاب إلى دار النشر التي تنشر مجموعته القصصية، وبعد رؤية المجموعة، قرر أن يتجول في أروقة المعرض، إلا أنه سقط أمام جناج هيئة قصور الثقافة، مغشياً عليه، وحاول الموجودون إسعافه، إلا أنهم فشلوا.
ونقل الكاتب الشاب إلى المستشفى الجوي بالقاهرة، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة قبل إسعافه.
ونعت وزارة الثقافة المصرية، والهيئة العامة للكتاب، ومعرض القاهرة الدولى للكتاب، الكاتب الشاب، في بيان صحفي، داعين الله أن يتغمده بالرحمة، وقدموا العزاء لأسرته.

أضف تعليقا