شتاء 2020 سيكون رومانسياً لهذه الأبراج

الفترة هذه من العام سحرية وذلك لأنها ستشهد على إنتقالات عدة لكوكب الحب والجمال فينوس. تأثير هذه الإنتقالات بطبيعة الحال يختلف بين برج وآخر ولكن هناك قلة قليلة محظوظة ستجد نفسها تختبر أفضل شتاء ممكن على الصعيد الرومانسي.

 

ولكن الأمر لا ينحصر فقط بتأثير فينوس وإنما بكسوف القمر الذي حدث في السادس والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول  من العام الماضي في برج الجدي والذي ما زلنا نختبر طاقته التي عادة تكون مبدلة للحياة.

 

الخسوف الثاني شهدنا عليه في العاشر من الشهر الحالي والذي كان في برج السرطان الحساس وبما أنه كان خسوفاً لقمر مكتمل فإن الأسس العاطفية لكل الأبراج إهتزت. التغييرات قادمة على الصعيد العاطفي لعدد من الأبراج وهذه التغييرات ستكون مثالية لكونها ستضمن شتاءاً رومانسية فيه الحب والشغف. فمن هي هذه الأبراج المحظوظة؟

 

الحمل -21 مارس/آذار - 19 أبريل /نيسان

 

الحياة العاطفية ستكون مختلفة بشكل كلي خلال شتاء ٢٠٢٠ للحمل وذلك بتأثير من حركة عدة كواكب. فينوس في الدلو سيحفز البيت الحادي عشر والذي هو بيت شبكات المعارف والصداقة والمجموعات ما يعني أن الحياة الإجتماعية ستكون في ذروتها. ورغم أن انتقال فينوس هذا ليس رومانسياً بشكل كلي ولكنه سيزود الحمل بالكثير من الطاقة الساحرة التي ستعزز حظوظ الأعزب وستجعل حياة المرتبط أكثر رومانسية.

 

في السابع من فبراير/ شباط فينوس سينتقل الى برج الحمل وسيبقى هناك لشهر تقريباً وهذا ما سيجعل العلاقات في حياة الحمل حافلة بالديناميكية والشغف والحب والمشاعر النارية. وحتى الأعزب سيجد نفسه أمام العديد من الفرص للوقوع في الحب. سحر الحمل سيكون في ذروته كما أن تواجد فينوس في البرج نفسه سيجعله في الواقع ساحراً لدرجة أنه يمكنه القيام بكل ما يشاء ومع ذلك سيتم تقبل الأمر وحتى الإنبهار به حتى ولو يكن يثير الإعجاب أو الإنبهار.

 

 

الثور 20 أبريل/ نيسان - 20 مايو/ أيار

 

المريخ كوكب الرغبات والمشاعر الحادة والجياشة سيدخل القوس وسيحفز البيت الثامن للثور والذي هو بيت العلاقات الحميمة والتبدلات والإرتباطات العاطفية. الإنتقال هذا سيجعل الحياة العاطفية تنفجر بالطاقة والتجدد والشغف والحب.

 

في المقابل جوبيتر، الكوكب الذي يحكم القوس، سيحفز البيت التاسع للثور والذي هو بيت السفر والعلاقات ما يعني أنه هناك إمكانية لمغامرة عاطفية إما مع شخص من بلد آخر أو أن يقوم الثور برفقة الحبيب بمغامرة ينتقل فيها الى بلد آخر أو حتى قد يلتقي الثور بشخص ما خلال سفره ويقع في حبه.. في الواقع كل شيء ممكن خلال هذه الفترة على الصعيد العاطفي.

 

فينوس أيضاً سيدخل الحوت من خلال البيت الثالث للثور والذي هو بيت المحيط الضيق قبل أن يعود ويدخل الثور في الرابع من مارس/ آذار. هذه الرحلة لفينوس ستجلب الكثير من الراحة والمتعة والرومانسية والسحر وبتأثير من نبتون سيكون هناك أيضاً الكثير من الأحداث غير المتوقعة.

 

 

 الحوت 19 فبراير/شباط - 20 مارس/آذار

 

فصل الشتاء بدأ مع تحفيز للبيت الثاني عشر للحوت والذي هو بيت الأسرار بتأثير من فينوس الذي دخل الدلو. ولكن في الثالث عشر من الشهر الحالي فإن فينوس عاد الى الحوت وبالتالي مشاعر الرومانسية في ذروتها.

ولكن الأمر لا يتوقف على تواجد كوكب الحب والرومانسية في برج الحوت إذ ان عطارد الذي سيدخل الدلو سيحفز البيت الثاني عشر للحوت. الحركة هذه والطاقة المرتبطة بها تعني أن الحوت إما سيحصل وأخيراً على إجابة عن سؤال طرحه على شخص يعني له الكثير وستكون بطبيعة الحال إيجابية أو أنه سيجد نفسه يختبر مجموعة من التجارب التي ستجعله أقرب من ذي قبل مع تؤأم روحه.

 

شتاء ٢٠٢٠ سيكون حافلاً بالحب والحنان والكثير من المغامرات والسعادة للذين ينتمون الى برج الحوت.

 

إقرئي ايضاً:

هكذا تجعلينه يلتزم بالعلاقة.. وفق برجه

إن كان ينتمي لهذه الأبراج فهو شريك يملك الشغف والحنان

تعرفوا إلى صفات الرجل الدلو وميزاته

أضف تعليقا