العمل: هذه هي حقوق المرأة العاملة خلال الحمل والولادة

ذكرت وسائل إعلام سعودية نقلًا عن وزارة العمل، أنّ من حقوق المرأة العاملة في المجالات كافة، أن تكون لها رعاية صحية خلال فترة الحمل والولادة.

وورد في التقرير أنه لا يحق فصلها أو إنذارها بذلك، أثناء تمتعها بإجازة الوضع، وشددت آلية وزارة العمل على أنّ للعاملة استراحة خلال فترة العمل لا تزيد على ساعة، وذلك من أجل إرضاع مولودها تحسب ضمن ساعات عملها، ولا يترتب عليها خفض أجر.

كما منعت وزارة العمل تشغيل العاملة بعد الوضع بأيّ حال، خلال الأسابيع الـ 6 التالية له، كما ولها أيضًا حق تمديد الإجازة شهرًا إضافيًّا من دون أجر.

أضف إلى ذلك أنّ للمرأة العاملة إجازة وضع بأجر كامل مدتها 10 أسابيع توزعها كيف تشاء، وتبدأ بحد أقصى قبل 4 أسابيع من التاريخ المرجح للولادة.

 

وهذه حقوق المرأة العاملة فترة الحمل والولادة كاملة:

• لا يجوز لصاحب العمل فصل العاملة أثناء فترة مرضها الناتج عن الوضع، على ألا تتجاوز مدة غيابها 180 يومًا. إجازة مدتها شهر مع أجر إذا أنجبت طفلًا مريضًا أو من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتتطلب حالته مرافقتها، تبدأ بعد إجازة الوضع.

• يحظر تشغيل المرأة الحامل بعد الوضع بأيّ حال من الأحوال خلال الأسابيع الـ6 التالية له، ولها حق تمديد إجازتها شهرًا إضافيًّا من دون أجر.

• على صاحب العمل توفير الرعاية الصحية اللازمة للعاملة، ولا يحق له فصلها أو إنذارها بذلك أثناء إجازتها.

• تحق لها فترة استراحة لا تزيد على ساعة لإرضاع مولودها، تُحسب ضمن ساعات عملها، ولا يترتب عليها خفض الأجر.

• إجازة وضع بأجر كامل مدتها 10 أسابيع توزعها كيف تشاء، وتبدأ بحد أقصى قبل 4 أسابيع من التاريخ المرجح للولادة.

أضف تعليقا