تعرفي الى أيقونة الموضة ليلي روز ديب وكيف كانت على شفير الموت؟

  • يستمتع أولاد المشاهير عادة بشهرة أبائهم، أما ليلي-روز ديب فمختلفة قليلاً، بالرغم من كونها ابنة نجم هوليوودي جوني ديب وأيقونة الموضة العارضة فانيسا بارادي، وهي مشهورة على إنستغرام إلى حد كبير، كما أنها ظهرت في العديد من الأفلام السينمائية ومنصات عروض الأزياء، وهي واحدة من الفتيات المدللات لدى كارل لاغرفيلد، كما انها في طريقها بخطة ثابتة، لتصبح أيقونة الموضة المستقبلية، إلا أنها تحب إبقاء حياتها الشخصية بعيداً عن الاضواء وتقول بهذا الصدد: "لا أحب كشف الكثير عن نفسي، فالناس ما إن تعطيهم لمحة بسيطة عن حياتك، حتى يحاربون من أجل المزيد".

     أيقونة الموضة ليلي روز ديب

     

    بالرغم من هذا الغموض فهناك بعض الحقائق التي لاتعرفيها عن ليلي-روز ديب، أيقونة الموضة العالمية التي تعتبر ملهمة للكثيرات في سنها.

     

    ثنائية اللغة لكنها تحب الفرنسية:

    والدة ليلي روز هي عارضة الأزياء والممثلة الفرنسية فانيسا بارادي، ووالدها هو جوني ديب، لذا قضت معظم حياتها في رحلات مكوكية مابين باريس ولوس أنجلوس. في لقاء صحفي، اعترفت بارادي أن أطفالها لا يتقنون اللكنة الأميريكية جيداً، كما صرحت ليلي-روز أنها تقرأ سيناريو أفلامها وأي شيء بالفرنسية.

     أيقونة الموضة ليلي روز ديب

     

    رحلة الموت:

    رقدت ليلي-روز في المستشفى لمدة ثلاثة أسابيع كامل عندما كانت في السابعة من عمرها، واعتقد والدها أنها لن تنجو، ويقول جوني ديب أن الأطباء أخبروه بأن كليتيها قد توقفا عن العمل تماماً وأنها ستكون محظوظة لو نجت، مما جعلنا نجلس بجانبها  طوال هذه المدة إلى أن تعافت وتخطت هذه الأزمة.

     أيقونة الموضة ليلي روز ديب

     

    الغناء حبها الأول:

    ورثت ليلي-روز من والدتها الصوت الرائع، هي تحب الغناء جداً رغم تركيزها الحالي على التمثيل وعروض الأزياء، لقد ألفت أغنية وغنتها في ألبوم أمها عام 2013، وكانت لتصبح مغنية موهوبة لكنها اختارت أن تسلك مساراً آخر في هذه الفترة على الأقل، لأنها تشعر براحة أكبر في التمثيل.

     

     أيقونة الموضة ليلي روز ديب

    دخولها الوسط الفني :

    اعترفت فانيسا بارادي برفضها دخول ليلي-روز إلى عالم الشهرة في البداية، لأنها كانت داخل بقعة الضوء من دون الحاجة للفن، كذلك كان هذا هو شعور والدها الذي وضح بأنه كان متضارب الأفكار، فهذا حلمها وليس بيده سوى دعمها، لكنه أشفق عليها من مشقات الشهرة.

     

     أيقونة الموضة ليلي روز ديب

    لم تكمل دراستها:

    الكثير من الفنانين ورجال الأعمال الناجحين يتركون الدراسة، ولا علاقة للمستوى التعليمي بمستوى النجاح والعبقرية، فليلي-روز قررت هجر دراستها الثانوية من أجل التمثيل وعرض الأزياء، لأنها لم تتمكن من الموازنة بين الأمرين،  وأوضحت، لا حاجة لي بتضييع وقتي في عمل واجبات منزلية وجلوسي في الصف المدرسي بدلاً من اللحاق بأحلامي وشغفي.

     

     أيقونة الموضة ليلي روز ديب

    الوجه الدعائي لعطر Chanel No. 5:

    في 2016 نشرت ليلي-روز على إنستغرام انها اختيرت لتكون الوجه الدعائي الجديد لعطور شانيل، وكانت من بين الفتيات المفضلات للمصمم الراخل كارل لاغرفيلد منذ أن كانت في الثامنة، لقد شاركت في عرض أزياء العلامة في باريس، كما كانت أمها وجهاً دعائياً للعلامة من قبل، شانيل كانت حلم ليلي-روز منذ الصغر، فهي لطالما حلمت بارتداء ملابس أمها التي كانت تظهر بها في الأفلام وعروض الأزياء.

     

     أيقونة الموضة ليلي روز ديب

    أضف تعليقا