أجمل الاطلالات الجمالية للبلبة في عيدها الـ74

وُلدت الفنانة لبلبة في القاهرة عام 1945، وتنتمي لعائلة فنية ومن قريباتها الفنانتان فيروز الصغيرة ونيللي.

ولا يخفى علينا جميعاً أن لبلبة برعت في التمثيل منذ صغرها، حيث كانت تهوى وتحترف التقليد فلقبت باسم «لبلبة»، أما اسمها الحقيقي فهو نينوشاكا مانول كوبليان من أصول سورية من مدينة حلب. وكان أول ظهور لها عام 1951 في فيلم «حبيبتي سوسو».

 

 

إطلالات لبلبة الجمالية

 

 

أشهر أعمالها السينمائية

 

وشاركت لبلبة خلال فترة الخمسينات في العديد من الأعمال بأدوار الغناء والرقص مثل «البيت السعيد» و«ظابط وأربع بنات» و«يا ظالمني»، كما شاركت في الستينات في العديد من الأفلام بعد أن كبرت وصقلت موهبتها التمثيلية والاستعراضية، ومن أفلامها في هذه الحقبة «قاضي الغرام» و«آخر العنقود»، وفي السبعينات «رحلة شهر العسل» و«حكايتي مع الزمان» و«البنات والحب»، وفي الثمانينات لمعت مع الممثل القدير عادل إمام في العديد من الأعمال ومنها فيلم «سطوحي فوق الشجرة»، فيلم «بذور الشيطان»، فيلم «إللي ضحك على الشياطين»، فيلم «4 - 2 - 4»، فيلم «عصابة حمادة وتوتو»، فيلم «رجل في سجن النساء»، فيلم «إنهم يسرقون الأرانب»، فيلم «لك يوم يا بيه»، فيلم «صديقي الوفي»، فيلم «إحنا بتوع الإسعاف»، فيلم «احترس من الخط»، فيلم «أولاد الأصول»، فيلم «محطة الأنس»، فيلم «شيطان من عسل»، فيلم «امرأة تحت الاختبار»، فيلم «بكرة احلى من النهاردة»، فيلم «المخبر»، فيلم «امرأة تحت الاختيار»، فيلم «ضحية حب»، فيلم «جيران آخر زمن»، فيلم «الكداب وصاحبه» وفي التسعينات شاركت أيضاً في العديد من الأفلام ومنها «الشيطانة التي أحبتني»، فيلم «ضد الحكومة»، فيلم «لهيب الانتقام»، فيلم «ليلة ساخنة»، فيلم «الآخر»، فيلم «جنة الشياطين» كما قدمت أول أعمالها الدرامية وهو مسلسل «الحفار» وفي سنوات الألفينات شاركت في العديد من الأعمال وغلب دور الأم على أدوارها دون التخلي عن الشخصية اللطيفة الكوميدية وهي: فيلم «معالي الوزير»، فيلم «النعامة والطاووس»، فيلم «إسكندرية نيويورك»، فيلم «عريس من جهة أمنية»، فيلم «بوحة»، فيلم «فرحان ملازم آدم»، فيلم «وش إجرام»، فيلم «حسن ومرقص»، فيلم «البيه رومانسي»، فيلم «يوم ما تقابلنا» وفيلم «عائلة ميكي». وفي الألفينات شاركت في فيلم «نظرية عمتي» التي تم عرضه في دور السينما وفيلم «الفيل الأزرق» و«معالي الوزير» و«إسكندرية نيويورك»، وما زالت أعمالها متواصلة رغم تقدمها في السن وتجاوزها سن الـ70.
 

 

 

إطلالات لبلبة الجمالية

اقرئي أيضاً: 

لبلبة تبهر جمهورها بإطلالة تعيدها لزمن الشباب

 

لبلبة واطلالاتها الجمالية

 

هذه الفنانة التي عشقت الفن من سن مبكرة جداً حين كانت في الخامسة من عمرها والتي لم تر غير الفن في أحلامها، استمرت كنجمة لامعة لما يقارب الـ70 سنة وظلت متألقة بجمالها الطفولي والعفوي. وهي اليوم لا تزال تعشق الفن رغم تقدمها في السن، ولا تزال أناقتها وجمالها لافتين في كل ظهور لها، وتصرح دائماً بسعادتها بكل ما قدمته للفن من خلال أعمالها السينمائية والتلفزيونية والإذاعية التي فاقت المائة عمل فني، كما تم تتويجها وتكريمها في العديد من المهرجانات السينمائية.

 

 

إطلالات لبلبة الجمالية

 

 

فكل عام ولبلبة بخير وصحة وسلام.

شاهدي أجمل لحظات لبلبة الجمالية؛ بمناسبة عيدها الـ74.

 

 

إطلالات لبلبة الجمالية

أضف تعليقا