كيم كاردشيان تطلب فريق طبي لمراقبة زوجها سراً!

كشفت تقارير صحفية أجنبية، عن أن نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كيم كاردشيان، تستأجر فريقاً سرياً من المعالجين، لمراقبة زوجها، على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.
وبحسب ما نشرته موقع "رادار أونلاين" الأمريكي، فإن نجمة تلفزيون الواقع توظف فريقاً من الأطباء النفسيين لمراقبة زوجها كاني ويست، لضمان أن يكون معافى خلال جولاته وحفلاته الغنائية.
وأشارت التقارير إلى أن كاردشيان رصدت بعض الأفعال الغربية والسلوك المختلف على زوجها، وقرر توظيف فريق طبي لمراقبة مغني الراب البالغ من العمر 42 عاماً، حتى أنها تفكر في الطلاق.
وكان ويست قد تعرض لانتقادات في وقت سابق من العام الماضي، بعد مطالبته بإلغاء التعديل رقم 13 للدستور الأمريكي، الذي أنهى الرق والعبودية في الولايات المتحدة، وهو التصريح الذي أدلى بتوضيحات بشأنه لاحقًا.
وأثار مغني الراب الجدل في أثناء مشاركته في برنامج "ساترداي نايت لايف" الكوميدي، فقد ارتدى قبعة حمراء مكتوباً عليها شعار ترامب الانتخابي "لنجعل أمريكا عظيمة مرة أخرى"، وتحدث على ما يبدو للجمهور، بكلام عن العنصرية أثار حيرة الحضور.
مؤخراً، طلب ويست من زوجته الإقلاع الفوري عن ارتداء كل ما هو مثير وفاضح، رغم علمه بتاريخ زوجته، إضافة إلى أن مصدر ربحها الأساس يأتي من خلال عروضها للأزياء.

أضف تعليقا