علماء الأثار يعثرون على نفق سرّي مليء بالكنوز التاريخية في المكسيك

كشف علماء الآثار عن نفق سري يزيد عمره عن 600 عام، يعود لحضارة "الأزتك"، ويختبئ تحت الشوارع الصاخبة وسط ميكسيكو سيتي.
وبحسب ما نشره موقع "RT"، فقد تم بناء الممر السري الذي يعود إلى القرن الـ 15 ، بواسطة الإمبراطور مونتيزوما الأول، وهو مزين بنقوش ولوحات ترتبط بإله الماء والخصوبة "تلالوك".
وعثر خبراء المعهد المكسيكي للأنثروبولوجيا والتاريخ، على جدار نفق مزخرف يضم العديد من المنحوتات الصخرية، وبقايا تماثيل ذات قيمة أثرية ضخمة في مدينة إيكتيك دي موريلوس في ولاية المكسيك الوسطى.
وتم اكتشاف 11 صورة منحوتة على جدار النفق بطول 27.5 قدما، بالإضافة إلى بقايا بوابة خشبية قديمة، وربط العلماء الصور المنحوتة داخل النفق بالإله "تلالوك"، وهو أحد الآلهة العديدة التي يعبدها الأزتك وأكثرها شعبية.
يُذكر أن تلالوك كان معبودا لأنه يمنح الحياة والغذاء، وكان مهاباً لقدرته على إرسال البَرَد والرعد والبرق، ويقترن "تلالوك" بالكهوف والينابيع والجبال، بالأخص جبل تلالوك المقدس الذي كان يعتقد أن الإله يعيش فيه.

أضف تعليقا