ما لا تعرفه عن محيي إسماعيل.. عاش حياته داخل الدولاب ويشبه نفسه بأم كلثوم!

أثار الفنان محيي إسماعيل ضجة كبيرة خلال الأيام الماضية بتصدره الترند عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن ظهر في عدد من اللقاءات الفنية خلال وجوده في مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، وبعدها أصبح نجماً لكثير من الفقرات الفنية في برامج التوك شو وغيرها من البرامج الفنية مثل صاحبة السعادة.

وسنقدم من خلال هذا التقرير عدداً من المعلومات التي لا يعرفها الكثيرون عن محيي إسماعيل، وهي عشقه الكبير للقب رائد السيكو دراما في السينما العالمية على الرغم من تلقيبه باللورد أو البرنس.

لا يستطيع التحدث مع أي شخص إلا وقد وضع يده في جيبه، ويغضب كثيراً عندما يشبهه أي شخص بالنجم العالمي ألباتشينو، ويرفض المقارنة بينهما، ويري نفسه أفضل منه.

 

اقرئي ايضا : محمد صبحي: الكشافة أفادتني كثيراً في وقفتي على المسرح

 

يرى أنه أحد عباقرة هذا الزمان ومبدعيه، ويحب نفسه بشكل كبير، ويرى أن هذا ليس له أي علاقة بالغرور.

عندما يتحدث عن منافسيه يتذكر السيدة أم كلثوم، ويقول إنه لا يوجد هناك أي مطرب أو مطربة منافسة لأم كلثوم، وأنا مثلها أيضاً لا أختلف عنها في شيء.

دائماً ما يتكبر على المخرجين؛ كي يظهر أمامهم أنه نجم كبير، وأكد في الكثير من التصريحات أن أمنية حياته هي تجسيد الرئيس الراحل معمر القذافي رئيس دولة ليبيا.

كشف في أحد اللقاءات أنه لا يخاف من أي شيء، ودائماً ما تمنحه نفسه قوة في الكثير من المواقف.

يعلق صورة الفنانة هند صبري بغرفته، ويرى أنها الممثلة الأفضل في الجيل الحالي، وكان أفضل النجوم الرجال من وجهة نظره الفنان الراحل خالد صالح.

 

اقرئي ايضا : هذه الطفلة أصبحت نجمة سينمائية شهيرة مثيرة للجدل دائماً.. خمنوا مَن هي مِن ملامحها

 

أكد أنه أستاذ أحمد زكي ونور الشريف وإلهام شاهين، وكان معلمهم في بداية مشوارهم الفني.

عانى من الاكتئاب بعد وفاة زوجته، وسافر للعلاج خارج مصر لمدة 3 أشهر، ويري دائماً أن الأشخاص متخلفون عقلياً.

أضف تعليقا