لماذا ارتدت كلوديا شيفير ثماني فساتين زفاف؟

في كل عرض أزياء من ملابس الهوت كوتور، تنهي الدار العرض من خلال تقديم فستان زفاف آسر تقوم بارتدائه العارضات المفضلات للعلامة في في تلك اللحظة. من هنا، كثيرات هن العارضات المذهلات اللواتي خطفن قلوبنا بفساتين فرح شانيل عبر الآعوام من كارولينا كيركوفا الى لارا ستون و وليندسي ويكسون وكارا ديليفين مروراً بكيندال جينير... ولكن في حين أن أغلب هؤلاء العارضات ارتدين فساتين زفاف العلامة في ختام العروض مرة واحدة، ثمة عارضة شهيرة ختمت عروض شانيل من ملابس الهوت كوتور موسم تلو الآخر بدءاً من العام 1991 الى العام 1996، وهي كلوديا شيفير.

كلوديا شيفر

بعد أن أصبحت عارضات الازياء الشهيرات حديث الناس في الشوارع والمنازل، بدأ المصمم الراحل كارل لاغيرفيلد بالإستعانة بهن في لوكاته الأخيرة، وبدأ بهذا التقليد مع شيفير بعرض الكوتور لخريف 1991، بحيث أطلت بفستان فرح ناعم وبسيط وحالم. بعد ذلك، أطلت كلوديا بفستان فرح من الكورسيه ذو طابع ملوكي مع قبعة في عرض الخريف من العام 1992. ومع كمية التول والطبقات التي قدمها في فستان فرح ربيع 1993 والذي عرضته كلوديا أيضاً، بدت العارضة وكأنها تحتاج الى إشبينتين على الأقل لتساعداتها على الحركة أو على الأقل لقضاء حاجتها.

كلوديا شيفر

بلوك عصري للغاية، أطلت كلوديا أيضاً بفستان فرح قصير جداً ومثير في ختام تشكيلة الهوت كوتور لخريف 2013، فيما لوك الفرح الذي عرضته لربيع 1994 كان سيبدو مثالياً على الفتيات اللواتي قررن الزواج في لاس فيغاس في تلك الفترة بعد أن يهربن للزواج سراً في العاصمة البيضاء. ولعل الفستان الأكثر أنوثة الذي عرضته كلوديا، فكان ذلك الذي ارتدته في عرض خريف 1995، حيث جاء  مليء بالتفاصيل من الكشاكش الى الأكمام المنتفخ وتنورة من التول. أما فستان خريف 1996، فقد أظهر جانب أكثر بساطة من عروس شانيل بفستان راقي للغاية بأكمام طويلة وأزرار مع طرحة ناعمة.

ألقي نظرة على الفساتين الثماني لتختاري منها المفضلة لديك!

 

 

أضف تعليقا