حاجبان ممتلئان بطرق سريعة

شاعت موضة الحواجب الكثيفة كثيراً، حتى أنّ غالبيّة النجمات يسعيين لتحقيق هذه الإطلالة ليبدون معاصرات وأنيقات تماماً كما تنصّ عليه خطوط وصيحات الموضة في هذا الموسم. وأنتِ أيضاً يمكنكِ تحقيق هذه الرغبة والحصول على حواجب ممتلئة وسميكة تحسّن من مظهركِ وتجعلكِ تبدين أصغر سنّاً، فالحواجب الرفيعة لم تعد رائجة كالسابق كما أنّها تضيف إلى وجهكِ سنوات عدّة فتبدين أكبر من سنّكِ الحقيقيّ، في حين أنّ الحواجب الكثيفة تعزّز مظهركِ البريء والجذّاب.

من أهمّ وأولى خطواتكِ لتعزيز كثافة حاجبيكِ التوقّف عن الطريقة الخاطئة التي تستخدمينها في نزع زغب حاجبيكِ بالخيط والملقط. كما لا بدّ من اتّباع بعض الأساليب اليوميّة والصحيّة لتعزيز نموّ الشعر وحثّه على أن يكون قويّاً وثخيناً، مثل التأكّد من الحالة الصحيّة للغدّة الدرقية التي يسبّب قصورها هذه المشكلة، كذلك الأكزيما، داء الثعلبة، الوراثة وغيرها. كما تؤثّر بعض العلاجات الكيميائيّة على فقدان الشعر من بعض المناطق في الجسم ومنها الحاجبان.

إليكِ سيّدتي بعض خلطات الزيوت الطبيعيّة التي بإمكانكِ تحضيرها بنفسكِ لتعزيز شكل ومظهر حاجبيكِ في أسابيع قليلة، وتودّعين بذلك مشكلة الحواجب الرفيعة إلى الأبد.

زيت الخروع

يعدّ هذا الزيت السحريّ من أكثر العلاجات فعاليّة في تكثيف الرموش والحاجبين، كونه غنيّاً جدّاً بالبروتينات، الفيتامينات، الأحماض الدهنيّة ومضادّات الأكسدة التي تعمل كلها في تناغم لأجل تغذية جذور الشعر وتحفيزها على النموّ بكثرة.

انقعي عود القطن في زجاجة زيت الخروع، وطبّقيه مباشرة على شعر حاجبيكِ وبسخاء، احرصي على إعادة هذه الخطوة مرّات عديدة كلّ يوم لتسريع مفعوله وكثفي استخدامه في فترة المساء، فهي الفترة التي تتمّ خلالها عمليّات التجديد الخلويّ.

زيت جوز الهند

زيت جوز الهند لا يقلّ أهميّة عن الخروع، فقد ثبت علميّاً أنّ هذا الزيت السحريّ غنيّ جدّاً بفيتامين E، الحديد والمغنيزيوم ، ما يعزّز نموّ الزغب ويحثّه على التكاثر بشكل سريع. ففوائد زيت جوز الهند لا تعدّ ولا تحصى بالنسبة لكامل صحّة الجسم، البشرة والشعر، لذا يوصى باستخدامه في العديد من الحالات المرضيّة وأيضاً للحفاظ على صحّة وجمال كامل أعضاء الجسم هذا فضلاً عن أنّ استخدامه آمن على كامل أنواع البشرة.

دفّئي زيت جوز الهند قليلاً ودلّكي برفق منطقة الحاجبين لبضع دقائق، فتحفيز الدورة الدمويّة على هذه المنطقة له مفعوله القويّ في تنشيط البصيلات النائمة وحثّها على النموّ. كرّري هذه العمليّة باستمرار خلال النهار والمساء وفي اللّيل أيضاً، ولابأس من استخدام الزيتين في آنٍ واحد لتعزيز مفعولهما، فكلاهما طبيعيّان ولا ضرر من الجمع بينهما.

أضف تعليقا