رجل العذراء.. شخصيته وميزاته في العمل والحب

برج العذراء، ينتمي الى الابراج الترابية التي تمتاز بخصائص تجعلها مميزة عن كافة الأبراج الأخرى. وللتعرّف الى صفات وشخصية برج العذراء، لا سيما رجل العذراء في الحب والعمل والصداقة، تابعوا معنا السطور الآتية:

 

رجل العذراء صفاته وشخصيته

رجل العذراء

مولود برج العذراء، صادق لأقصى درجه فى مشاعره ومحب للآخرين فلا تترددن فى طلب المساعدة منه فهو لن يتأخر عنك لحظه إذا كان بإستطاعته مساعدتك. إنتقائي فى طعامه وملابسه وعمله وأختيار أصدقائه، يحب النظام. فهو صاحب عقل واع لا ينسج أحلاماً أو أوهاماً ولا يتخيل الحياة وردية إلى أبعد الحدود بل يعرف ويقدر الأمور حق تقديرها. يكره الغباوة والفظاظه فى التعامل وهو يفضل الهدوء والاتزان والرصانه ويكره كل ما يثير مشاعره.

يتميز رجل العذراء، بأنه جاهز للتكيف مع أناس مختلفين ومع الظروف المتغيرة، وذلك من خلال إيجاد طرق لجعل نفسه مفيداً. ليس لديه الرغبة في الوجود ضمن بقعة الضوء أو أن تسلط عليه الأضواء؛ إلا أنه قد يؤدي دوراً ناجحاً في تشجيع ودفع أولئك الموجودين تحت الأضواء. مولودالعذراء دقيق، عملي ويحب السعي نحو الكمال، هو يكره عدم الثبات والفوضى وعدم التنظيم، وهو يبدو أحياناً حريصاً للغاية. فرجل العذراء يعد من الشخصيات التي تميل إلى القلق الأمر الذي قد يؤدي به إلى مرض الوسواس. يحب اقتناء الأشياء المادية المحسوسة ومن الصعب أن يقبل أشياء لا تكون من أفضل النوعيات المتوفرة.

 

رجل العذراء والحب

رجل العذراء

رجل العذراء، هو بمثابة صمامات تنصهر ببطء فيما يتعلق بالتعاطي ضمن إطار علاقة الحب والعشق، فعندما تصل هذه الصمامات إلى عتبة الاشتعال قد تصل الأوضاع إلى التفجر الذي يشعل تلك الحرارة البيضاء والتي ستأخذ وقتاً حتى تبرد وتعود إلى أصلها. ومن الصعب أيضاً إرضاء رجل العذراء بسهولة، ومن طباعه كثرة انتقاد العادات الشخصية للآخرين، الأمر الذي قد يعرقل وصوله الى علاقة مثمرة.

فرجل العذراء، لم يُخلق للمرأة العاطفية المتعطشة للحب ولعبارات الوجد والهيام، وإذا وقعت امرأة كهذه في حب رجل العذراء فستتحول نارها الى صقيع يوما ما بسبب برودة ملامحه، ونظرته المادية، وأفكاره البعيدة عن الخيال والأحلام، لكن واقعيته تتمحور بالغالب حول حياته الفكرية وليس من المستحيل أن يعيش علاقة حب طبيعية فمن الممكن جدا أن يدخل في علاقة ويحب ويعشق كأي رجل طبيعي، لكنه حتى وان أحب لا يصل الى القمة في هذا الحب فلن يشبه قيس وليلى أو روميو وجولييت، فهو يجهل فن البكاء والشوق واللوعة، ويفضل وسائل التعبير العملية أكثر كحسن المعاملة والاحترام  والرعاية والإخلاص.

يفضل الرجل العذراء الزوجة التي تهتم ببيتها ومطبخها وتعتني بنظافة أولادها، ولا يهتم كثيراً لأن رزق بأطفال. ولكن إذا رزق بهم أحسن رعايتهم واهتم لتربيتهم ونمى فيهم الخلق الرفيع، وأوجد لديهم الفكر السامي وعزز المواطنة الصحيحة لهم. فيتعلمون منه حب الثـقافة والعلم واحترام الفكر والآداب، لكن هناك قلق من قيام حاجز من البرودة والجفاء بين هذا الأب وأبنائه مع مرور الوقت، وليس لأي سبب واضح سوى خوفه وتردده من اظهار الحب والحنان لهم.

شاهدي توقعات ماغي فرح لبرج العذراء لعام 2019 بالفيديو:

 

 

اقرئي أيضاً:

المهن المناسبة لكل برج من الابراج

نسبة التوافق بين الأبراج

من هم نجوم ونجمات برج العذراء؟

أضف تعليقا