شابة تنتصر على "السرطان" لدخول القفص الذهبي!

في معجزة حقيقية، استطاعت شابة في مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا تحقيق حلمها، خلال 3 شهور، في دخول القفص الذهبي، حيث صارت بصحة وعافية بعد تعافيها من "السرطان".
وبحسب ما نشره موقع "سكاي نيوز"، فقد اكتشفت شابة أمريكية تبلغ من العمر 24 عاماً وتُدعى "كريستينا أندرسون"، إصابتها بسرطان في الدماغ قبل نحو 3 أشهر، من موعد حفل زفافها.
وكان قد أخبر الأطباء الشابة الأمريكية، بوجود ورم في دماغها حجمه بوصتين، وذلك بعد أن راجعت المستشفى في شهر مايو الماضي، بسبب شعورها بدوران شديد.
كما كشفت كريستينا أنها بالفعل قد سألت طبيبها قبل الجراحة، عما إذا كان سيقص شعرها خلال العملية، مما جعل الأخير يحرص على إزالة جزء صغير من الشعر، إذ جرت العادة أن يتم حلق شعر المريض بالكامل قبل هكذا نوع من العمليات.
وباشرت كريستينا علاجاً طبيعياً على الفور بعد الجراحة، لتعلم المشي مرة أخرى، فكان عليها أن تستخدم أداة خاصة لمساعدتها على السير، لكنها كانت تخفيها في الكثير من الأحيان حتى لا تعتاد عليها، وتعتمد على قدميها فقط، حتى تتمكن من المشي بصورة طبيعية في اليوم الموعود.
وسافرت الشابة الأمريكية مع زوجها بعد ذلك إلى جزر البهاما، لقضاء شهر العسل، وهناك لم تثنها حالتها عن السباحة والغوص وممارسة العديد من الأنشطة الممتعة.

أضف تعليقا