هل تستغل سارة الطباخ تامر عاشور للانتقام من محمد الشرنوبي؟

أحيا الفنان تامر عاشور مساء أمس حفلاً غنائياً على المسرح الروماني بالإسكندرية، حيث احتشد آلاف الشباب من الجنسين أمام بوابات المسرح عقب نفاد التذاكر بالكامل في محاولة لإيجاد طريقة للدخول ولكن بلا جدوى؛ نظراً لامتلاء المقاعد بالداخل عن آخرها، وهو ما جعلهم يحيطون بأسوار المكان من الخارج لمتابعة نجمهم المفضل والاستماع إلى أغانيه عبر أجهزة الصوت -بحسب بيان صحفي صدر صباح اليوم.

 

تامر عاشور يقدم مجموعة كبيرة من أغانيه

 

سارة الطباخ

 

وحرصت دار الأوبرا المصرية بالإسكندرية على أن يكون الحفل ختاماً للأنشطة الصيفية لمهرجان الموسيقى والغناء بالمسرح الروماني.

من جانبه حرص عاشور على تقديم عدد كبير من أغانيه التي تألق بها طوال مشواره الفني، والتي حصدت صيحات وهتافات الإعجاب طوال الحفل منها «خيالي»، «حكايات»، «انطق»، «أيام»، «ده حكاية»، «افترقنا»، «يا أهلا»، «قولوله سماح»، «محظوظ»، «ف بالي»، «مشوفناش»، «ميدلي سلو»، «أنا راجع»، و«خلصانة الحكاية»، وغيرها مما قدمه تلبية لرغبات الجمهور.

 

تامر عاشور يشارك جمهوره الغناء

 

كما تخلل الحفل صعود أحد المواهب لمشاركة عاشور إحدى أغانيه التي حرص بعدها على شكر عاشور لإتاحته الفرصة للغناء بجواره، ووجه الشكر أيضاً للجمهور الذي تقبل وجوده بجوار نجمهم وتحقيق أمنيته، ليعلق بعدها عاشور مازحاً «معاك واسطة؟».

 

اقرئي ايضا : نجل انغام يتوعد زوجها بلفظ خادش للحياء

 

شهد الحفل وجوداً أمنياً كبيراً لرجال الداخلية للسيطرة على الجمهور داخل وخارج أسوار المسرح الروماني، وكان ضمن الحضور وأيمن نابليون وآسر عاشور ومحمد عبد الوهاب شقيق المطربة شيرين عبد الوهاب، كما حضرت المنتجة سارة الطباخ وحدها دون محمد الشرنوبي؛ ما دفع البعض للحديث عن نيتها في التعاون مع تامر عاشور بعد انفصالها عن الشرنوبي.

أضف تعليقا