توقيف أم أمريكية أجبرت ابنتها الصغيرة على العيش مع جثة جدتها!

تمكنت الشرطة من القبض على أم أمريكية (47 عاماً) في تكساس، بعد أن قامت بإجبار ابنتها على العيش مع رفات جدتها "المتعفنة" لمدة وصلت إلى 3 أعوام.
وبحسب ما نشره موقع “RT”، فقد أكدت الشرطة أن ديليسا نافون كرايتون، قد رفضت مساعدة والدتها، عندما سقطت في غرفة نوم منزل عائلتها في تكساس، عام 2016.
كما كشف المحققون أن الجدة جاكلين لويز كرايتون، التي كانت تبلغ من العمر 71 عاماً عند وقوع الحادثة، قد توفيت إثر معاناتها من سقوطها الذي لم يكن مهددا للحياة، ثم وضعت ديليسا جثة والدتها على الأرض في المنزل الواقع في منطقة سان أنطونيو في تكساس، قبل أن يتم العثور على رفات الجدة في نهاية المطاف من قبل الشرطة.
وعاشت ديليسا في المنزل مع جثة والدتها وابنتها التي كان عمرها أقل من 15 عاماً في ذلك الوقت، وتقول التقارير أنهما كانتا تنامان في غرفة منفصلة عن تلك التي وجدت فيها الجثة، وقد أنقذت خدمات حماية الطفولة ابنة "ديليسا"، ووضعتها تحت رعاية أحد أقاربها.

أضف تعليقا