بوراك أوزجيفيت يتسبب بهستيريا وحالات عنف خلال زيارته بيروت

 حالة من الهستيريا عمّت المجمّع التجاري في بيروت، حيث افتتح النّجم التركي بوراك أوزجيفيت محل ألبسة نسائيّة في زيارة كان من المقرر ان يتبعها مؤتمر صحفي، إلا أن حجم التدافع حال دون لقاء النجم بالصحافة اللبنانية.

وكان بوراك قد وصل صباح أمس الخميس إلى مطار بيروت، وفتحت له صالة الشرف، وتوجّه في المساء إلى المجمّع، حيث كان ينتظره أكثر من خمسة آلاف شخص حضروا قبل ساعات من موعد الحفل.

وتدافع المعجبون حول بوراك، وكان البعض يصرخ بطريقة هستيرية، وقد حصلت حوادث إغماء لشدّة التدافع تطلّبت استدعاء الصليب الأحمر.

 

 

وتمّ احتجاز النجم في سوبرماركت داخل المجمع، ليتسنّى دخوله لاحقاً إلى المحل، الذي حاول المعجبون تحطيم بابه الخارجي للوصول إلى النجم.

وبصعوبة، تمكّن بوراك من مغادرة لمكان، ليعلن المجمع عبر مكبرات الصوت، أنه أنهى زيارته بسبب الضغط النفسي.

هذا المشهد الغريب على بيروت، لم يصادف أي نجم تركي من قبل، خصوصاً انّ لبنان سبق واستقبل مريم اوزرلي، بيرين سات، مراد يلدريم، خالد أرغنش، بيرغوزار كوريل، وغيرهم، وكانت زيارتهم موضع ترحيب ولم تحدث كل هذه الفوضى.

يذكر أن بوراك غادر اليوم إلى تركيا، وقد قيل انه تقاضى 50 ألف دولار عن زيارته بينما أكد البعض الآخر أن المبلغ فاق الـ150 ألف دولار.

أضف تعليقا