أسباب وعلاجات سواد الشفايف

تحوّل لون الشفاه للأسود ينتقص من جمال المرأة، علماً أنّه مشكلة يعاني منها النساء والرجال على حدٍّ سواء والذي يتفاقم في شهر رمضان المبارك للجفاف الذي يحدث للجسم نتيجة الامتناع عن تناول الماء لساعات طويلة إضافة إلى أسباب أخرى، وهي:

• أوّلها التدخين، فالنيكوتين يسبّب جفاف البشرة بما فيها بشرة الشفاه الذي يؤدّي إلى ظهور البقع الداكنة.


• الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، فهذه المادّة تتسبّب بجفاف البشرة.


• بعض الأنواع من أحمر الشفاه، خاصّة منها الزهيدة الثمن تحتوي في معظمها على موادّ كيميائيّة تسبّب سواد الشفاه، مثل النحاس، الزئبق والفضّة، كذلك استعمال أحمر الشفاه المنتهي الصلاحيّة.


• التعرّض المفرط لأشعّة الشمس يسبّب تغير لون الشفاه نحو الداكن بسبب الأشعّة ما فوق البنفسجيّة التي تحفّز على إنتاج صبغة الميلانين المسؤولة عن اللّون الداكن للبشرة.


• نقص الحديد في الجسم أو ما يعرف بالأنيميا، فهذا العارض يؤدّي إلى نقص مادّة الهيموغلوبين في الدم المسؤولة عن منح الدم لونه الأحمر وبالتالي اللّون الورديّ للشفاه.


• الشراهة، قلّة الطعام، أو الإكثار من تناول الأطعمة المالحة أو التي تحتوي على موادّ حافظة، جميعها تسبّب سواد الشفاه، ما يستدعي تجنّبها، خاصّة خلال شهر رمضان واستبدالها بالإكثار من تناول الخضراوات، الفواكه، الماء والأطعمة الغنيّة بالأوميغا 3.


• نقص في بعض الأنواع من الفيتامينات في الجسم، وتحديداً فيتامين B والذي يتوفّر في الأسماك، اللّحوم، الأجبان والبيض.


• قلّة العناية ببشرة الشفاه التي تحتاج إلى الترطيب الدائم والتقشير بين الحين والآخر لإزالة خلايا الجلد الميتة والتشقّقات المسؤولة عن اسمرار بشرة الشفاه والكشف عن طبقات أخرى جديدة أكثر صحّة.

 

وصفات طبيعية لتوريد الشفايف

إلى تجنّب هذه الأسباب ينصح ببعض الوصفات الطبيعيّة التي تعمل مكوّنات كلّ واحدة منها مجتمعة على ترطيب بشرة الشفاه والتخلّص من لونها الداكن ومنحها اللّون الورديّ.

 


 

 

• خلطة ماء الورد والعسل
تخلط 4 قطرات من ماء الورد مع ½ ملعقة من العسل، ثمّ يوزّع المزيج على الشفاه مرّتين في اليوم بعد الإفطار.

خلطة ماء جوز الهند وعصير اللّيمون
تمزج ملعقتان صغيرتان من ماء جوز الهند مع ملعقة من عصير الخيار وأخرى من عصير اللّيمون، ثمّ يستعان بكرة من القطن لتوزيع المزيج على الشفاه مع الفرك اللّطيف لمدّة 10 دقيقة قبل الشطف بالماء البارد.

خلطة الألوفيرا
يحتوي على مادّة الفلافونويد التي تساعد على إزالة الخلايا الميتة وإنتاج خلايا جلديّة جديدة وصحيّة.
توضع طبقة رقيقة على الشفاه من هلام الألوفيرا يوميّاً بعد الإفطار، وعندما تجفّ، تغسل بالماء الدافئ.

 

أضف تعليقا