كشخة العيد من وحي الفاشينيستا العربيات

  • الكشاكش والطبقات عادت الى ساحة الموضة إنما بطريقة أقل مبالغة وأكثر شياكة، فواكبيها بأجمل القطع اللافتة والمميزة من الملابس التي قدمتها لك الكثير من العلامات هذا الموسم بستايل فريد ومميز وبعيد كل البعد عن الإبتذال بوحي من الفاشينيستا العربيات اللواتي كما يبدو يعشقنها.  فيعتبر تعدد القماش والكشاكش في التصاميم من أكثر الأزياء الخافية للعيوب الشكلية وأكثرها جاذبية. اختاريها لتخفي عيوب جسدك وتكوني مواكبة لأجمل خطوط الموضة العالمية. أطلقت لك دور الأزياء تصاميماً بألوان وأشكال ونقوشات مختلفة لتختاري منها ما يليق بك وبشكل جسمك. تمتعي بهذه الموضة الانثوية ولا تخافي الجرأة والتغيير.

    ففي حين أنه قد يرى البعض في الكشاكش طريقةً مبالغاً فيها لإظهار الأنوثة، أو طلةً لا تليق سوى بالسيدات اللواتي يرغبن في جذب الأنظار إليهن لأنهن نساء، إلا ان هذا الأمر عارٍ من الصحّة خصوصاً أنّ هذه الكشاكش قادرة على أن تمنحك طلة لافتة ومتميزة من دون أن تنتقص من قوّتك وجرأتك. النقطة الأولى التي عليك الانتباه لها أثناء مواكبتك هذه الصيحة هي عدم المبالغة. ماذا يعني ذلك؟ أن لا ترتدي أكثر من قطعة واحدة في إطلالتك بالكامل ذات ثنيات وكشاكش لكي لا تبدي كستارة أو غطاء للطاولة .
     

     إذا كنت لا تفضّلين ارتداء مثل هذه الصيحات في إطلالاتك الكاجوال، إلا ان هذه الموضة تعجبك، فبوسعك مواكبتها  في تنورة ماكسي مميزة كالتي ارتدتها مايا ويليامز أو حتى ان تنتقي هذه الموضة على الأكمام كما واكبتها الفاشينيستا فاطمة المتميزة بعبايتها. بوسعك أن تضيفي بعض العصرية الى إطلالاتك الكلاسيكية الروتينية التي قد تبدو مملة من خلال ارتداء قميص ذي كشاكش في مكان غير متوقع، او توب متعددة الطبقات غير المتساوية أو حتى تنورة ذات كشاكش مكثفة بطريقة مميزة.

    فما رأيك بهذه الصيحة التي تتطلب ذوق وجرأة لمواكبتها؟
     

     

    أضف تعليقا