بدائل طبيعية لكريم الترطيب

هو مستحضر لا يمكن الاستغناء عنه، ملازم للمرأة التي تودّ الحفاظ على صحّة وشباب بشرتها، كريم الترطيب. المستحضر الذي يندرج ضمن الخطوات الأكثر أهميّة في روتين العناية اليوميّ، لا بدّ أن تتوفّر فيه شروط، منها كريم خاصّ بالنهار وآخر للّيل، الأوّل يحتوي على عامل وقاية من الشمس والثاني يساعد البشرة على ترميم وتجديد خلاياها، يتناسب مع نوعيّة البشرة، آمن، تطغى المكوّنات الطبيعيّة في تركيباته على الموادّ الكيميائيّة التي يحتويها، مصنوع من قبل شركة موثوق بمنتجاتها. ولأنّ منتجات هذه الشركات عادة ما تكون باهظة الثمن ولا يتسنّى للكثير ابتياعها، هذه بدائل طبيعيّة تدخل ضمن خلطات لصنع كريم في المنزل، متوفّرة في متناول الجميع وبسعر زهيد.

كريم الخيار

يحسّن ويجدّد خلايا البشرة، مرطّب فعّال لا سيّما وأنّ الخيار يدخل في العديد من تركيبة بعض الكريمات المتوفّرة في الأسواق، لفوائده العديدة في محاربة التجاعيد لاحتوائه على مضادّات الأكسدة وفيتامين C، K، و A التي تساعد على التخفيف من الهالات السوداء، الانتفاخ أسفل العينين وكذلك البقع الداكنة والنمش الناتجة عن التعرّض لأشعّة الشمس.
مكوّناته:
• خيارة متوسّطة الحجم.
• 3 نقاط من زيت اللّوز.
• ملعقتان صغيرتان من الفازلين.
• ملعقة كبيرة من زيت الزيتون.

 

شاهدي أيضا :


 

يوضع الفازلين في حمّام من الماء الساخن أي ما يعرف بطريقة الـ Bain Marie. يهرس الخيار في الخلّاط الكهربائيّ، ثمّ تضاف بقيّة المكوّنات لتمزج مع بعضها البعض للحصول على قوام متوازن. يحفظ المزيج في عبوة نظيفة في البرّاد إلى حين استخدامه ككريم وقت الحاجة.

كريم الزبادي
يعرف عن الزبادي أنّه يحتوي على نوعين من الأحماض فعّالين جدّاً في ترطيب البشرة، وهما حمض اللاكتيك Lactic والألفا هيدروكسي Alpha Hydroxy اللّذين يلعبان دوراً هامّاً في ترطيب البشرة ووقايتها من الجفاف المسبّب لظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة، إزالة الشوائب، تفتيحها ومعالجتها من العدوى والفطريّات.
مكوّناته:
• 8 حبّات من اللّوز.
• ½ كوب من الزبادي.
• ملعقة صغيرة من مسحوق خشب الصندل.
• ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم.
• قطرات من عصير اللّيمون.
• 4 فروع من الزعفران.

ينقع اللّوز في كوب من الماء لليلة كاملة، ثمّ يقشّر ويطحن. تمزج جميع المكونات مع بعضها البعض وتحفظ في عبوة في البرّاد لاستخدامها في ترطيب البشرة يوميّاً قبل الخلود إلى النوم.

كريم جل الألوفيرا
جل أو هلام الألوفيرا يشهد له في النسبة الكبيرة من الترطيب التي يقدّمها للبشرة، وذلك بسبب كميّة الماء التي يحتويها، يعمل على تغذيتها، تجديد خلاياها، ويعالج الالتهابات الناتجة عن الطفح الجلديّ، الحساسيّة، الحروق، الحكّة، الاحمرار وسواها...
مكوّناته:
• محتوى ورقة واحدة من جل الألوفيرا.
• ½ كوب من زيت جوز الهند.

اقرئي أيضا : كيفية صنع مقشر منزلي للجسم بمكونات بسيطة

يمزج هلام الألوفيرا المستخرج من ورقة الصبّار ويمزج في الخلّاط الكهربائيّ مع زيت جوز الهند. يحفظ المزيج في عبوة داخل البرّاد ليستعمل في ترطيب البشرة مرّتين يوميّاً.

أضف تعليقا