الشرطة البريطانية تسجن مُسنة عمرها 104 أعوام بناءً على طلبها!

في واقعة غريبة من نوعها، استجابت الشرطة البريطانية لطلب غريب من سيدة مُسنّة تبلغ من العمر 104 أعوام.
وبحسب ما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن المُعمرة "آن بروكنبرو"، قد نجحت في تحقيق أمنيتها الأخيرة والوحيدة في الحياة، بدخول السجن ولو لمرة واحدة.
وكانت تعيش بروكنبرو في دار مُسنين، حيث عرضت على القاطنين فيها المشاركة في نشاط خيري أطلق عليه اسم "رغبات على حبل الغسيل"، حيث يكتب المقيمون في الدار، أحلامهم ورغباتهم على ورقة تتضمن الإشارة إلى تفاصيل التواصل معهم، ووضع الأمنية في صندوق خاص.
وتحتوي مبادرة دار المسنين عرض الأوراق التي تتضمن آمال ورغبات المسنين على "حبل غسيل" في متاجر المدينة الكبرى، بحيث يمكن للزبائن الإطلاع عليها وتلبية رغبات المسنين إن أرادوا.
كما كشفت بروكنبرو في الورقة التي كتبت عليها أمنيتها: "عمري 104 أعوام، عشتها مطيعة للقانون، والآن أريد أن أرى الجانب المظلم من الحياة"، وبالفعل استجابت الشرطة البريطانية لرغبة بروكنبرو غير العادية، ووعد عناصرها بالقدوم إلى دار المسنين في 20 مارس، لتلبية رغبتها وإيداعها السجن.

أضف تعليقا