القصر الملكي يضع قواعد صارمة للتعامل مع منصات التواصل الاجتماعي

أصدرت العائلة المالكة في بريطانيا، مجموعة قواعد صارمة للتعامل مع شائعات مواقع التواصل الاجتماعي التي تستهدف أفراد العائلة.
وقال القصر، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إنه أصدر القواعد بعد أن تعرضت كل من ميغان ماركل وكيت ميدلتون للاستهداف من المتصيدون العنصريين.
وبحسب القواعد، فإنه سيحظر كل من قصر باكنغهام وقصر كنسينغتون وكلارنس هاوس، الأشخاص الذين ينشرون كلاماً مسيئاً عن أفراد العائلة، وسوف يقوم القصر بإبلاغ الشرطة حال تجاوز تلك القواعد.
ومن بين الرسائل التي سوف يتخذ القصر إجراءات بشأنها، الرسائل التي تحتوي على تشهيرًا بأي شخص، أو خداع الآخرين، أو أن تكون فاضحة، أو مسيئة، أو تهديدية، أو مكروهة، أو تحريضية، أو تروِّج لمواد أو عنف جنسي صريح، أو "تعزيز التمييز على أساس العرق أو الجنس أو الدين أو الجنسية أو الإعاقة أو التوجه الجنسي أو السن".
تأتي هذه المبادئ التوجيهية بعد أسابيع قليلة من ظهور موظفي "كينسينغتون بالاس" في كل أسبوع وهم يديرون الاعتداءات عبر الإنترنت التي تستهدف "دوقة كامبريدج" و "ساسكس".
وقال موقع العائلة المالكة على الإنترنت، إن تلك القواعد أدخلت لمحاولة الحفاظ على بيئة آمنة على المنصات التي تديرها الأسر الثلاث، ودعت المستخدمين الى إظهار "المجاملة واللطف والاحترام".

أضف تعليقا