نجمات قبل وبعد تذويب فيلر الشفايف

كشفت العديد من نجمات العرب والغرب عن لجوئهنّ إلى تذويب فيلر الشفايف بعدما اعتمدنه لسنوات عديدة، أوّلهنّ نجمة تلفزيون الواقع الأمريكيّة كايلي جينير، اللبنانيّة نادين الراسي وآخرهنّ الفنّانة الكويتيّة نور الغندور التي أعادت لشفاهها مظهرها الطبيعيّ، خاصّة بعد عمليّة تجميل الأنف التي أجرتها قبل أشهر قليلة، حيث أصبح شكل أنفها صغيراً ولا يتماشى مع حجم شفتيها الممتلئتين. نور التي شاركت جمهورها عبر حسابها على السنابتشات بمقطع فيديو عن إزالتها للفيلير المحقون في شفاهها لستّ سنوات مضت، عبّرت عن فرحتها بقيامها لهذه الخطوة بعد أن أصبحت موضة الفيلر للشفايف غير رائجة.

 


 

 

ونشير إلى أنّ شفاه كايلي كانت تعتبر ميزة في جمالها، خاصّة وأنّها تروّج لأحمر الشفاه الخاصّ بها من خلال تطبيقه على شفتيها الممتلئتين، إلّا أنّها أصرت على إذابة الفيلير والعودة إلى مظهر الشفاه الطبيعيّ والناعم.

فإنْ كان فيليرز شفتيكِ مؤقّتاً، فأنتِ محظوظة للغاية، أمّا إذا كان دائماً، فقد تشعرين بالندم، لأنّ الموضة تتّجه إلى حجم الشفاه الطبيعيّ.

وفقاً لطبيب الجلديّة الدكتور جوشوا الأميريكيّ، فإنّ الجزء الأكبر في استخدام حشوات حمض الهيالورونيك يمكن تحليلها باستخدام إنزيم يعرف باسم هيالورونيداز، وهو إنزيم موجود طبيعيّاً في الجسم ويستقلب حمض الهيالورونيك، يمكن حقنه كمضادّ لمادّة الحشو الموجودة، وفي غضون 24 ساعة تختفي الحشوة بالكامل.

 

شاهدي الفيديو : 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

(@dr_mshaher) on

ويضيف الطبيب بأنّه يجب على المرأة توخّي الحذر، فعلى الرغم من أنّ الهيالورونيداز يذيب بسرعة الحشوات غير المرغوب بها، فقد يسبّب أيضاً بعض التورّم أو الكدمات، كما يمكن أن يجعل Hyaluronidase الشفاه تبدو أقلّ سمكاً ممّا كانت عليه في السابق.

شاهدي صور نجمات بفيلر الشفايف قبل وبعد وشاركينا برأيكِ! هل قرارهنّ بإزالته صائب؟




 

أضف تعليقا