نيللي كريم تعيد تدوير إطلالة قديمة في مهرجان ضيافة

  • ظهرت الممثلة المصرية نيللي كريم خلال حفل مهرجان ضيافة بنسخته الثالثة في دبي بفستان أسود أنيق من الدانتيل، وعندما سئلت عن مصمم الأزياء في لقاء تلفزيوني على هامش الحفل، ردت بخفة «من عندي».

     

     

    بالتدقيق اكتشفنا أن فستان نيللي كريم هو نسخة معدلة من تصميم سابق اعتمدته في مهرجان الجونة في دورته الثانية، وهو بتوقيع المصمم المصري الشاب مهند كوجاك. التصميم الأول للفستان كان عبارة عن كورسيه علوي من الدانتيل الأسود، مكشوف الأكتاف، أما الجزء السفلي فكان تنورة منفوشة من الساتان الزهري الساطع مع حزام عريض يضم الخصر، وأكمامٍ ساقطة من قماش التنورة، التصميم الأصلي للفستان كان مستوحى من أزياء بطلات القصص الخيالية fairy tale.

    ربما كثيرون لم يلاحظوا الصلة بين الفستانين، لكن بالتدقيق وجدنا أن الكورسيه العلوي هو نفسه مع تغيير التنورة والحزام، في حين ذهبت في المرة الأولى إلى الساتان اللماع مع تصميم مبالغ في حجمه، اكتفت في إطلالتها بمهرجان ضيافة بتنورة من الدانتيل الأسود منسدلة باتساع محدود مع حزام في الخصر من القماش نفسه، ليبدو الفستان هذه المرة وكأنه تصميم متكامل.

     

     

    تعيدنا إطلالة نيللي كريم إلى فكرة إعادة تدوير الملابس أو اعتمادها بأكثر من أسلوب في مناسبات مختلفة، والتي أصبحت فكرة دارجة بين النجمات، بل وبين الدوقات أيضاً. شاهدنا دوقة كامبريدج، كيت ميدلتون، خلال عيد ميلاد والدتها بفستان أحمر مستوحى من الأزياء البوهيمية مع معطف أسود أنيق، وذكرت وسائل الإعلام العالمية أنها لم تكن المرة الأولى التي تعتمد فيها كيت هذا الفستان الأنيق، بينما اعتمدته من قبل خلال زيارة لألمانيا. صحيح أن دوقة ساسيكس، ميغان ميركل، غير محترفة في إعادة تنسيق أزيائها مثل كيت ميدلتون، إلا أنها تعتمد المعاطف القريبة لقلبها أكثر من مرة؛ حيث ظهرت في حفل بمتحف Natural History في لندن، بمعطف أبيض بقصة مستقيمة ساعدت في إخفاء بروز بطنها، بتوقيع أماندا واكيلي Amanda Wakeley كانت قد ارتدته من قبل في مناسبات سابقة.

    أضف تعليقا