الرضاعة الطبيعية: فوائد غير متوقعة لـ6 أشهر لطفلك

فوائد عديدة للرضاعة الطبيعية للأم، فلا يحتوي حليب الثدي على جميع العناصر الغذائية والفيتامينات الضرورية فحسب، بل يساعد أيضاً في مكافحة الأمراض والالتهابات ويحمي الطفل من العديد من الأمراض.

ووفقاً لموقع بولد سكاي الهندي ينصح بشدة بتغذية الطفل بحليب الثدي لمدة ستة أشهر على الأقل. ومع ذلك، فإن الأم حرة لإطعام الطفل حتى بعد ذلك؛ لأنه يحسن مناعة الطفل ووفقاً لتقرير نشره الموقع فإن الأطفال الذين يرضعون من الثدي هم أقل عرضة للإصابة بأي أمراض خطيرة. عدوى الأذن، مشاكل الجهاز التنفسي، التهاب السحايا كلاهما أقل احتمالية لوجودها عند الرضع الذين يرضعون من الثدي.

 

اقرئي أيضا : فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل حتى سن الخامسة

تساعد الرضاعة الطبيعية على منع السرطان ومرض السكري، يحتوي حليب الثدي على أجسام مضادة معينة تمنع تطور السرطان لدى الأطفال، وتعزز من حصاناتهم أيضاً، كما يمنع حليب الثدي أمراضاً رئيسية مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول، ومرض السكري من النوع 1 و2.

يلعب لبن الثدي دوراً في حماية الأطفال من الجراثيم، كما تعتبر الأحماض الدهنية في حليب الثدي ضرورية للنمو العقلي عند الأطفال. ومع ذلك، يمكن أن يكون الترابط العاطفي بين الأم والطفل أثناء الرضاعة الطبيعية عاملاً أيضاً.

يقلل لبن الثدي من خطر السمنة، كما أن كمية الأنسولين في حليب الثدي أقل من الحليب الاصطناعي، ويزيد الأنسولين من إنتاج الدهون في الجسم. يحتوي حليب الثدي على كمية أكبر من الليبتين في الدم، وهو ضروري لتنظيم الشهية ومحتوى الدهون في الجسم.

أضف تعليقا