أين تتبضع المرأة الخليجية في لندن؟

لندن.. الوجهة المفضلة  لآلاف الخليجيين والخليجيات لإمضاء عطلتهم الصيفية. علاقة غريبة تربط أهل الخليج بهذه العاصمة، فهم مهما زاروها أو زاروا غيرها من البلاد تجدهم يعودون إليها بشوق غريب حتى تحوّلت إلى وجهتهم الأولى والمفضلة.

 

وطبعاً لا تكتمل العطلة من دون متعة التسوق، فهذه العاصمة العريقة تقدم خيارات لا تعد ولا تحصى من المتاجر الراقية. لكن المرأة الخليجية تفضّل متاجر معينة دون سواها، وتدأب على زيارتها في كل مرة تحط فيه الرحال في لندن.

 

إقرئي أيضاً: الخليجيات على خطى النجمات في عمليات تكميم المعدة!

 

فما هي هذه المتاجر التي أسرت قلوب الخليجيات؟

 

متجر هارودز

بين متجر هارودز والمرأة الخليجية علاقة حب أزلية، فهو دائماً خيارها الأول والأكثر تفضيلاً. ولأن الإقبال كان يتزايد عاماً تلو الاخر بدأ المتجر يتوجه للمرأة الخليجية، هذا التحوّل بدأ مع بيع العباية الخليجية ومع إنتقال الملكية إلى قطر، تضاعف الإهتمام بالمرأة العربية بشكل عام والخليجية بشكل خاص. فتم تخصيص ركناً فسيحاً في الطابق الثاني للملابس الخليجية يتضمن العباءة و الحجاب والأكسسوارات الخاصة بها.

 

مونيكا فيندر

تمكنت مصممة المجوهرات الإسبانية من أسر قلوب الخليجيات من خلال سوارالصداقة بالدرجة الاولى والمجوهرات التي يمكن الحفر والنقش عليها حسب الطلب بالدرجة الثانية. وبسبب الإقبال الشديد على مجوهراتها قامت بإفتتاح زواية خاصة  في دبي. ورغم أنها نقلت ولعهن إلى مكان قريب منهن جغرافياً، لكن متجرها في لندن ما زال يشهد إقبالاً كثيفاً من الخليجيات.

 

إقرئي أيضاً: فنانات خليجيات يتّبعن موضةً جنونية في ألوان الشعر!

 

متجر فيكتوريا بيكهام

رغم أن متجرها تم إفتتاحه العام الفائت فقط، لكن تصاميمها كانت موجودة قبل ذلك بسنوات. وبموديلاتها الأنيقة والجميلة تمكنت من لفت نظر المرأة الخليجية، خصوصاً وأن ملابسها تباع في متجرهن المفضّل "هارودز". وزاد إقبال الخليجيات على تصاميم بيكهام بعد ظهور عدد كبير من الفنانات العربيات بملابس من تصميمها مثل أحلام وشيرين وإليسا وميريام فارس ونانسي عجرم وغيرهن.

 

سيلفردج

من أفضل المتاجر في العالم وأعرقها، تأسس عام 1909 وما زال حتى يومنا هذا يحقق إنجازاً تلو الاخر. منح العام الفائت وللمرة الثالثة على التوالي لقب أفضل متجر في العالم.  وطبعاً فإن هذا المتجر سيكون قبلة للمرأة الخليجية التي تعشق الأناقة والفخامة.

 

لويس فيتون

تدأب الخليجية على زيارة متجر فيتون في لندن، فهذه الدار التي تتمتع بالعراقة تقدم للمرأة الخليجية ما يرضي ذوقها سواء كانت الموديلات الكلاسيكية أو العصرية. ورغم أن منتجات فيتون تباع في أكثر من متجر حول العالم، لكن ولسبب ما تفضّل المرأة الخليجية التبضع من متاجر هذه الدار في لندن.

أضف تعليقا