علامات تؤكد على انتهاء الحب

مثلما يكون الحبّ ظاهراً بشكل واضح للجميع في بداياته، يكون كذلك عند انتهائه، ولكنّ الكثير يغفلون الإشارات التي يستدلّ من خلالها على احتضاره.

كيف يمكن اكتشاف أنّ مشاعر الحبّ قد انتهت؟

يرى خبراء في علم الاجتماع أنّ اللهفة والعاطفة تدفعان بالمرأة إلى تجاهل بعض من العلامات التي تشير إلى تبدّد مشاعر الحبّ لدى الرجل، وهي:

•برودة المشاعر، أي تحوّلها تدريجيّاً من مراحل الحبّ، الاحتواء والاهتمام بكافّة المناسبات إلى أخرى خالية من أيّ أحاسيس تّجاه الشريك.

 


 

 

•الأمان، هو الصمّام الذي يحتاجه الطرفان لتكتمل أيّ علاقة والذي ترجح كفّته على الحبّ في الكثير من العلاقات، وباختفائه تنعدم كلّ مشاعر جميلة يكنّها أحد الطرفين للآخر.

•التهرّب الدائم من اللّقاءات، من الأحاديث الهاتفيّة، الرسائل وغيرها.

•أيّ أذى لمشاعر المرأة يحدثه الرجل دون أن يكترث لحزنها أو لخيبتها، دليل قاطع على أنّ مشاعر الحبّ في قلب الرجل قد انتهت.

اقرئي أيضًا : الشجار الزوجيّ، ظاهرة طبيعية لها أصول!

•في بدايات الحبّ، لا يعير الرجل أهميّة للاختلاف بينه وبين الشريكة أو الحبيبة، بل يرى في هذا النقيض مكمّلاَ، ولكن بانتهاء مشاعر الحبّ سيعمد إلى التركيز على هذا الاختلاف ويعتبره عقبة في طريق نجاح العلاقة.

أضف تعليقا