تعرفي على الفوائد العلاجية لنبتة البيلسان الشهيرة

البيلسان أو البشام من أشهر النباتات المستعملة في المملكة ومنطقة الحجاز خصوصاً  في المناطق الجبليّة التي تقع غرب المدينة المنوّرة، شجرة تعرف بخزانة الأدوية الطبيعيّة، هي شجرة البيلسان.

 

نبات شجريّ معمّر جميل المنظر، له أزهار صفراء اللّون أو بيضاء أو وردية تفوح منها رائحة اللّوز المر، أمّا الثمار فكرويّة صغيرة وسوداء ثلاثيّة البذور.

 

إذا ما جُرح غصن هذه الشجرة تخرج منه مادّة لزجة تنقط ببطء شديد، وهي مادّة ذات رائحة عطرة ونافذة، لها فوائد كثيرة منها تجمع بقوارير صغيرة وتباع عند العطّارين.

 

- لكلّ جزء من هذه النبتة استعمالات خاصّة ومفيدة، فغصونها استعملت كمساويك مطهّرة للفم، بل إنّ البعض فضّلها على الأراك لاحتوائها على موادّ عطريّة مسكّنة شبيهة بالنعناع. 

 

- أوراق النبات (الخارجيّة) تخلط مع الحنّاء لتكسب الشعر لوناً داكناً جميلاً وقوّة.

 

- استعملت قديماً كدهان في تطهير الجروح والغرغرينا وعلاج الأمراض الجلديّة .

 

- تستعمل أيضاً كشراب في علاج أمراض المعدة المختلفة، وتفتيت حصى الكلى، وتحضر بقوّة في خلطات عرق النسا، ،الفالج، الأبهر و(أبو وجه). 

 

- لهذه النبتة خصائص علاجيّة كثيرة، ولكن أهمّها بالنسبة للنساء أنّها من أفضل النباتات تطهيراً للرحم، وعلاجاً للالتهابات الفطريّة. كما أنّها تساعد على انقباض الرحم بعد الولادة ويستعمل للنفساء والحائض. 

 

- تستخدم كغسول مع قشر الرمّان، الأذخر والأرطا للتضييق الخارجيّ.

 

أثبتت الأبحاث أنّ أزهار البيلسان تخفّض الالتهابات، تستخدم لعلاج السعال، الزكام والأنفلونزا.

 

طرق تحضير البيلسان

 

إذا رغبتِ باستخدامه لحالات الاستسقاء والروماتيزم تستعمل عصارة الأوراق الطازجة ومغليّ منقوع الأزهار بمعدّل ملء ملعقة من الأزهار مع ملء كوب ماء مغليّ ثلاث مرّات في اليوم. أو عصير الأوراق الطازجة بمعدّل ملء ملعقة من عصير الأوراق ثلاث مرّاتٍ في اليوم.

 

مغليّ الأزهار، القشور والأوراق من هذه النبتة يستخدم لعلاج حالات الحمّى، كذلك على هيئة كمّادات لتسكين الآلام والأوجاع، وعلى شكل قطرة للعين ضد الإصابة بالمياه البيضاء ولتحسين حالات الإبصار وزيادة حدّته.

 

حبوب البيلسان تفيد من ضيق النفس وذلك بغليها وشربها، وكذلك تدر البول والحيض.

 

- دهن البيلسان يفتّت الحصى، يشرب مع شراب الشعير أو مع البقدونس.

 

- أغصانه تغلى وتشرب مثل الشاي، محلّاة هاضمة ومقوّية للمعدة.

 

- قشرة الشجرة الخارجيّة يؤخذ منها من 1-2 جرام مع 5 جم من ورق الجوافة، يغلى ويشرب وهو نافع جدّاً لحالات الربو وضيق النفس.

أضف تعليقا