امراة تطالب بتعويض خيالي بسبب تصويرها وهي تستحم!

تواجه إدارة احد الفنادق التابع لسلسلة فنادق "هيلتون" العالمية في مدينة نيويورك  دعوى قضائية، تقدّمت  بها  امرأة  كانت مقيمة في هذا الفندق، بعد تصويرها دون علمها أثناء استحمامها في حمام غرفتها.
وطالبت الاخيرة حد بتعويض خيالي، وقدره 100 مليون دولار من الفندق الواقع في ألباني في نيويورك. وأشارت المرأة في دعواها القضائية، إلى أنه تم تصويرها خلسة وهي عارية، بواسطة كاميرا خفية، موجودة في حمام غرفتها بالفندق، وأضافت أنها فوجئت بنشر الفيديو على عشرات المواقع الإباحية، بحسب وكالة أنباء "أسوشيتد برس".


وقالت المرأة التي لم يتم الإفصاح عنها، إنه تم تصوير الفيديو لها وهي عارية أثناء استحمامها، خلال إقامتها بالفندق في يوليو/ تموز 2015.
وتابعت موضحة أنها اكتشفت التسجيل السري لها في شهر سبتمبر/ أيلول، بعد مشاهدتها له على مواقع إباحية على الإنترنت، وكان منشورا باسمها كاملا.
من ناحيته، قال متحدث باسم الفندق إنهم صدموا من ادعاء المرأة، وسيتعاونون مع السلطات، كما أكدوا أنهم سيقدمون أي دعم للملاك المستقلين خلال أية تحقيقات.
وطالبت المرأة بتعويض قدره 100 مليون دولار من الفندق التابع لسلسلة فنادق "هيلتون" العالمية، والواقع في ألباني في نيويورك.

 

 

سمات :
أضف تعليقا